تابعنا على فيسبوك

    
    الأسطورة عتوقة.. ربع قرن في عشق النادي الإفريقي الأسطورة عتوقة.. ربع قرن في عشق النادي الإفريقي

    الأسطورة عتوقة.. ربع قرن في عشق النادي الإفريقي

    By متابعات / رياضة / الإثنين, 15 حزيران/يونيو 2020 09:33
    عدد كبير من نجوم الكرة التونسية عبر التاريخ وعلى امتداد الأجيال مثلوا فريقا واحدا منذ بداية مشوارهم الكروي وحتى الاعتزال.
     
    ولد عتوقة في 15 نوفمبر 1945، وبدأ ممارسة الكرة في البطحاء ككل الأطفال، وفي عام 1958 لعب في النادي الإفريقي مع فريق الناشئين.
     
    عشق عتوقة للكرة جعله يغادر مقاعد الدراسة مبكرا، وبدأ يتدرج في فئات الشباب بالإفريقي، إلا أن موهبته الكبيرة اختصرت مراحل طويلة من حياته، لينافس بعمر 17 سنة على حراسة الفريق الأول لنادي باب الجديد.
     
    لعب عتوقة أول مباراة له مع الفريق الأول في موسم 1962-1963 ضد النجم الساحلي، بينما خاض أول ديربي له أمام الترجي في 25 فيفري 1963، فأصبح قائد الإفريقي والحارس الذي يهابه كل الهاجمين.
     
    تألق الحارس عتوقة في تشكيلة النادي الإفريقي جعل مدرب منتخب تونس، أندريه جيرار يوجه له الدعوة رغم صغر سنه ويشركه في مباراة مهمة جمعت نسور قرطاج بمنتخب غانا في أكرا.
     
    توج مع النادي الإفريقي عام 1964 بأول لقب في مسيرته وهو لقب البطولة التونسية.
     
     

    أرقام قياسية وتتويجات عديدة 
     
    حطم عتوقة عدة أرقام قياسية في عدد المقابلات التي خاضها حيث لعب مع النادي الإفريقي 415 مباراة 335 مباراة في سباق البطولة، منها 199 مباراة متتالية، دون استبداله، وذلك في الفترة من 2 أكتوبر 1966 إلى 21 جوان 1974، في حين لعب 66 مباراة في كأس تونس. 
     
    كما خاض عتوقة مع الإفريقي 14 مباراة في الكأس المغاربية للأندية البطلة.
     
    على صعيد البطولات توج الحارس العملاق عتوقة مع النادي الإفريقي بلقب البطولة التونسية في 5، وبكأس تونس 8 مرات.
     
    كما توج بالكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس (1970) والكأس المغاربية للأندية البطلة في 3 مناسبات.
     
    كما نال عتوقة جائزة أفضل لاعب تونسي عام 1972، واخيتر من قبل الفيفا ضمن منتخب أفريقيا بنفس العام.
     
    وعلى المستوى الدولي لعب 116 مباراة مع نسور قرطاج، 35 مباراة ودية و19 مباراة في  تصفيات كأس العالم، و11 مباراة في كأس أمم إفريقيا، و10 على مستوى التصفيات القارية، بالإضافة إلى 13 لقاء في ألعاب البحر المتوسط و14 في التصفيات الأوليمبية.
     
     

    الديربي الأخير (1979) 
     
    قرر الحارس الأسطورة عتوقة وضع حد لمسيرته الكروية عام 1979، بعد مسيرة عامرة بالتتويجات، بات بها أحد رمز حراسة المرمى الأفريقية والعربية على امتداد تاريخها.
     
    خاض عتوقة آخر ديربي له في  27 ماي 1979، وفاز به بعد أن قدم مباراة بطولية ذكرت عشاق اللعبة بعتوقة في عنفوان شبابه.
     
    أما آخر مباراة في مسيرته فقد لعبها يوم 10 جوان 1979 ضد الشبيبة الرياضية القيروانية، وبذلك غادر عتوقة عالم الكرة بعد نحو ربع قرن (21 سنة)، قضاها في فريق واحد هو النادي الإفريقي.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.