تابعنا على فيسبوك

    دراسة استقصائية تكشف: 69٪ من الباكستانيين لا يعرفون الإنترنت دراسة استقصائية تكشف: 69٪ من الباكستانيين لا يعرفون الإنترنت

    دراسة استقصائية تكشف: 69٪ من الباكستانيين لا يعرفون الإنترنت

    By متابعات / تكنولوجيا / الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018 12:37
    كشف دراسة حديثة أن حوالى 69٪ من الباكستانيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و65 سنة لا يعرفون الإنترنت، وفقا لما كشفته دراسة استقصائية عن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ أجرت مؤسسة LirneAsia هذا الاستطلاع، وهى مؤسسة فكرية مقرها بسريلانكا تقوم ببحوث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
     
    ووفقا لما نشره موقع TOI الهندى، يستند التقرير لرأى 2000 أسرة فى باكستان، فيما تدعى شركة LirneAsia أن منهجية أخذ العينات صُممت لضمان تمثيل 98٪ من السكان المستهدفين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و65 سنة على المستوى الوطنى، ويساعد هذا المسح على جانب الطلب، الذى تم إجراؤه بين أكتوبر وديسمبر 2017، على فهم كيفية استخدام المستخدمين لخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أو عدم استخدامها.
     
    وقال Helani Galpaya الرئيس التنفيذى لمؤسسة LinreAsia، "إن المشتركين فى الخدمة الخلوية البالغ عددهم 152 مليون مشترك والمشار إليهم على موقع هيئة الاتصالات الباكستانية (PTA)، على الرغم من نظام تسجيل SIM جيد، لا يخبرون أى شىء عن المشتركين، سواء كانوا رجالاً ونساءً، غنيًا أو فقيرًا ولا يساعدون حقًا فى فهم الوصول وفجوات الاستخدام".
     
    وتشير الدراسة إلى أن نقص الوعى عبر الإنترنت يمثل مشكلة كبيرة فى الدول الآسيوية، بما فى ذلك باكستان، حيث إن 30٪ فقط من السكان فى الفئة العمرية 15-65 يدركون الإنترنت (تم سؤالهم عما إذا كانوا يستخدمون الإنترنت دون شرح ما هو عليه)، فيما ادعى حوالى 17٪ أنهم استخدموه، ومن بين غير المستخدمين، كان السبب الرئيسى لعدم استخدام الإنترنت هو قلة الوعى به، ومن بين مستخدمى الإنترنت، كانت الفجوة بين الحضر والريف فى باكستان صغيرة نسبياً - 13 فى المائة - وهى فى الواقع أقل نسبة فى بلدان المسح الآسيوى، وكانت نسبة احتمال استخدام النساء للإنترنت أقل من الرجال بنسبة 43٪ .
     
    ويسلط التقرير الضوء بشكل خاص على مستخدمى الهواتف الذكية " (22٪) مع 25٪ ممن يملكون هواتف ذات إمكانات إنترنت، وأضاف "غالبايا"، "ما تبقى من 53٪ ليس لديهم قدرة على الإنترنت على هواتفهم، لقد حان الوقت لإخراج الهواتف الذكية بين أيدى الناس والهواتف الأساسية"، فيما لم ترد هيئة الاتصالات الباكستانية (PTA) على نتائج التقرير التى تتناقض مع ادعاءاتها عن الحد الأقصى من الكثافة عن بُعد فى البلاد، وأكدت أن المسح الذى أجرته المنظمة الخاصة قدم صورة كئيبة عن الكثافة عن بعد فى باكستان.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.