تابعنا على فيسبوك

    
    تونس تنجح في استقطاب أكثر من 4ر9 ملايين سائح سنة 2019 تونس تنجح في استقطاب أكثر من 4ر9 ملايين سائح سنة 2019

    تونس تنجح في استقطاب أكثر من 4ر9 ملايين سائح سنة 2019

    By متابعات / دنيا السياحة / الجمعة, 03 كانون2/يناير 2020 13:19
    وات - زاد عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 6ر13 بالمائة ليتجاوز عددهم 4ر9 ملايين سائح (429ر9 ملايين) في موفى ديسمبر 2019 مقارنة بالفترة ذاتها من 2018، وفق معطيات قدمتها وزارة السياحة والصناعات التقليدية، الجمعة.
     
    وتصدر السياح القادمون من السوق الأوروبية القائمة ليسجل عددهم تطوّرا بنسبة 9ر15 بالمائة (نحو 8ر2 مليون سائح).
     
    وارتفع عدد الزوّار الوافدين من البلدان المغاربية بنسبة 5ر15 بالمائة ليفوق 9ر4 مليون سائح.
     
    وزاد بذلك عدد السياح الليبيين بنسبة 1ر31 بالمائة ومن الجزائر بنسبة 6ر7 بالمائة في ما بلغ عدد الوافدين من بلدان مغاربية أخرى 5ر10 بالمائة.
     
    كما شهد عدد التونسيين المقيمين بالخارج والذين زاروا تونس زيادة بنسبة 8ر4 بالمائة.
     
    وتطور، أيضا، عدد الصينيين، الذين زاروا تونس طيلة سنة 2019، بنسبة 3ر7 بالمائة مقارنة ب2018 في ما بلغت نسبة تطور الوافدين من جنسيات أخرى 3ر10 بالمائة.
     
    وتظهر المؤشرات الخاصة بالنشاط السياحي، الى حدود 20 ديسمبر 2019، تحسن العائدات السياحية بنسبة 7ر35 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من 2018 لتناهز قيمتها 5ر5 مليار دينار. ومثلت هذه الزيادة 7ر28 بالمائة باحتساب الأورو و9ر21 بالمائة باحتساب الدولار الأمريكي.
     
    وارتفع عدد الليالي المقضاة في الوحدات الفندقية بتونس بنسبة 2ر11 بالمائة لتتجاوز 080ر29 مليون ليلة وذلك إلى غاية 10 ديسمبر 2019.
     
    ويذكر أن تونس قد حققت الهدف، الذي رسمته في بداية سنة 2019، والذي كان وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، قد أعلن عنه في عديد المناسبات، والمتمثل في استقطاب 9 ملايين سائح، مقابل 8 ملايين زائر سنة 2018.
     
    واعتبر الطرابلسي أن الأهم بالنسبة لمستقبل السياحة ليس الزيادة في عدد الوافدين، لأنه من البديهي أن يتطوّر، وإنما العمل على دعم السياحة البديلة وتحسين جودة الخدمات والاستقبال.
     
    وتم، أمس 2 جانفي 2019، اقتراح، روني الطرابلسي، لتولي منصب وزير السياحة والصناعات التقليدية في حكومة رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي.
     
    ويعد الطرابلسي بذلك الوزير الوحيد، الذي حافظ على الحقيبة الوزارية ذاتها، التي تقلدها في حكومة يوسف الشاهد منذ نوفمبر 2018.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.