تابعنا على فيسبوك

    
    المولودة الغاضبة.. صورة طفلة برازيلية تجتاح مواقع التواصل المولودة الغاضبة.. صورة طفلة برازيلية تجتاح مواقع التواصل

    المولودة الغاضبة.. صورة طفلة برازيلية تجتاح مواقع التواصل

    By متابعات / عجائب وغرائب / الأربعاء, 04 آذار/مارس 2020 10:00
    عادة عندما يصل المولودون حديثًا إلى الدنيا، فإن أول شيء يصدر عنهم هو الصراخ والبكاء، لكن في حالة هذه الصغيرة لم يكن الأمر هو نفسه. إذ بدت علامات الغضب على وجه الصغيرة إيزابيلا بيريرا، التي نظرت بغضب لوجه الطبيب الذي ساهم في عملية إيصالها إلى العالم.
     
    وحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، التقط المصور رودريجو كونستمان صورة إيزابيلا داخل أحد مستشفيات مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل، ويقول إن الولادة هي لحظة فريدة تستحق التقاط صور لها.
     
    لم يكن والدا إيزابيلا، ديانا وريناتو بيريرا، خططًا لإنجاب طفل، لكن اكتشفا أمر الحمل بعد 5 أسابيع. وبعد فترة قصيرة، اكتشفت ديانا أن لديها ورم دموي مشيمي، وكانت عرضة لخطر خسارة طفلتها.
     
    ولحسن الحظ، مرت والدة الطفلة بـ”حمل هادئ”، وقالت ديانا إن الصورة التي التقطها رودريجو للطفلة إزابيلا، ظهرت فيها كشخصية ذات عزم وقوة.
     
    وقالت الأم البرازيلية: “طفلتي ولدت شجاعة. دائمًا ما تجعد جبينها أثناء تغيير الحفاض والرضاعة. كان من المفترض أن تولد يوم 20، لكنها اختارت يوم ولادتها بالفعل مما يظهر شخصيتها”.
     
    وبعدما شارك رودريجو الصورة على حسابه عبر فيسبوك، انتشرت بصورة كبيرة وحصدت أكثر من 4 آلاف إعجاب، ومئات التعليقات من معجبين من حول العالم.
     
    وتنوعت التعليقات بين مجموعة تتساءل عما كان يدور في عقل الصغيرة هذا الوقت، وآخرون يثنون على اللقطة الرائعة.
     
     
    الدخول للتعليق
    • الأكثر قراءة
    • آخر الأخبار

    Please publish modules in offcanvas position.