All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

اكتشاف مذهل: الذباب يعشق الجنس والخمر!

Written by  قسم التحرير / متابعات
تاريخ النشر: 20 نيسان/أبريل 2018
254 times
Rate this item
(0 votes)
اكتشاف مذهل: الذباب يعشق الجنس والخمر! اكتشاف مذهل: الذباب يعشق الجنس والخمر!

اكتشف علماء أن الذكور من ذباب الفاكهة يستمتعون بالمعاشرة الزوجية، بينما يلجأ المحرومون منها على الأرجح إلى الخمر كتعويض.

ووصفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية الدراسة التي أجراها علماء على ذباب الفاكهة بأنها "بحث غير مألوف" قد يساعد على فهم طبيعة وفسيولوجية الإدمان أكثر من الاستدلال على استمتاع الحشرات بالجنس الذي يُعتبر ظاهرة عامة لا تقتصر على البشر أو الحيوانات وحدهما.

وقالت الدكتورة جاليت شوهات عفير من جامعة بار إيلان في إسرائيل، التي شاركت في إعداد الدراسة، "أردنا من بحثنا معرفة أي جزء من عملية التزاوج يمنح الذباب متعة".

وأضافت أن فريق العلماء سعى في بحثه إلى معرفة التصرفات التي يستعين بها ذكر الذباب لمراودة أنثاه عن نفسها، وهل تُفرز الإناث مواد لجذب الذكر نحوها عندما يشمها، وما نوع النُطف والسائل المنوي الذي يقذفه الذكر في المرحلة الأخيرة من عملية التزاوج؟

ولتحديد ما إذا كانت الذبابة تجد متعة في العملية الجنسية، استعان العلماء الذين أجروا البحث بأدوات جينية بصرية تتيح لهم استخدام طرق لهندسة مخلوقات ذات خلايا دماغية وراثيا بتعريضها للضوء الأحمر.

وقامت الدكتورة عفير وزملاؤها بتحوير ذباب فاكهة ذي خلايا دماغية تفرز مادة الكورازونين الكيميائية التي يمكن أن تتغير عند تعرض الذباب للضوء الأحمر.

وكشفت دراسات سابقة أن الكورازونين هي المادة التي تستثير ذكور الذباب للقذف.

وعمد العلماء إلى وضع الذباب المُحَوَّر في مكان بحيث يُسلط ضوء أحمر على نصف عدد الذباب. وبتتبع حركات الذباب، تبين أن الذكر يُحبذ قضاء مزيد من الوقت تحت الضوء الأحمر، مما يوحي بنزوعه إلى البحث عن أنثى ليقذف فيها.

وبهذه النزعة من الذكور، فصل العلماء عملية القذف من عملية التزاوج ووجدوا أن القذف في حد ذاته هو ما يثير متعة ذكور ذباب الفاكهة.

وعنيت الدراسة في جزئها الثاني باختبار مدى تأثير القذف على رغبة الذباب في تناول الكحول.

وقالت عفير إن التزاوج الناجح يمنح ذكور الذباب متعة طبيعية ويزيد من مستويات مركَّب البيبتيد الذي يحتوي على حمضين أمينيين في الدماغ والذي يُسمى "البيبتيد العصبي أف".

وكشفت الدراسة أن الذباب الذي مارس عملية قذف لبضعة أيام وكانت أدمغته مليئة بمادة البيبتيد العصبي، كان الأقل ميلاً نحو تعاطي الكحول عندما يكون أمام خيارين إما تناول وجبات كحولية أو أخرى خالية من الكحول.

وعلى النقيض، اختار الذباب الذي لم يمارس قذفاً لأيام تناول الوجبات الكحولية.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction