تابعنا على فيسبوك

    

    استثمارات كبرى وتكنولوجيا عالية من أجل جودة الوقود وزيوت المحرّكات

    By Touwensa.com avec communiqué / أسواق / الجمعة, 08 نيسان/أبريل 2016 15:44

    أعلنت شركة ''ليبيا أويل'' تونس، خلال يوم إعلاميّ انعقد اليوم الثلاثاء 05 أفريل 2016 بمحطّاتها لإنتاج وشحن زيوت المحرّكات والوقود، بالمنطقة البتروليّة برادس، عن استثمارات كبرى خصّصت لاقتناء تكنولوجيّات عصريّة وتجهيزات للتّشغيل الآليّ لنظم الإنتاج والشّحن، إلى جانب إرساء منظومة متكاملة للإدارة المندمجة للجودة. كما قرّرت الشّركة اعتماد سنة 2016 سنة الالتزام بالجودة في كافّة مصانعها وإداراتها ومحطّاتها، تحت شعار "ملتزمون بالجودة ''  

    وكشفت شركة ''ليبيا أويل'' في إطار زيارة إعلاميّة لمحطّاتها وتجهيزاتها المختلفة عن سياستها الرّائدة في مجال الإنتاج والإبتكار والجودة إلى جانب إعتنائها الكبير بنظم الإدارة البيئيّة ونظم إدارة السّلامة والصحّة المهنيّة في مواقع العمل. وهي تسعى بذلك لتثمين مبادراتها واستثماراتها في قطاع تنافسيّ يواجه بدوره عدّة تحدّيات مرتبطة بالظروف الإقتصاديّة والإجتماعيّة الحاليّة أو بقطاع الطاقة عموما.
     
    وتعتبر ''ليبيا أويل'' تونس من بين شركات النّفط الأسرع نموّا في السّوق التّونسيّة من حيث التّطوّر وتوسّع شبكة التّوزيع والابتكار في الخدمات والمنتوجات والبرامج. ومنذ انطلاق نشاطها سنة 2008، إثر عمليّة شراء أصول وفروع شركة ''أكسون موبيل'' بتونس، قامت ''ليبيا أويل'' بالاستثمار في مواقع الإنتاج وبابتكار منتوجات جديدة وبإعادة تهيئة وتحسين شبكة التّوزيع، وهي اليوم تدير إحدى أكبر الشّبكات الخاصّة لمحطّات الخدمات في البلاد التّونسيّة (177 محطّة ''أويليبيا'' بكامل الجهات). وتوفّر الشّركة منتوجات متعدّدةّ: وقود ومحروقات، زيوت تشحيم لمحرّكات المصانع والسيّارات، البنزين الخاصّ بالطائرات ''جات''، الاسفلت، وخدمات مختلفة، وهي بذلك تساهم بطريقة مباشرة في الحيويّة الاقتصاديّة والتّجاريّة بالبلاد وفي التّنمية الجهويّة.

    وتستعدّ ''ليبيا أويل'' في إطار ''سنة الالتزام بالجودة'' لتنظيم مبادرات تحسيسيّة وتدريبات لكافّة العمّال والموظفين في مواقع الشّغل وأنشطة موجّهة للحرفاء والشّركاء وبرامج للإرشاد والتّسويق في شبكة محطات الخدمات وحملات إعلاميّة.  

    وصرّح السيّد رضا حسن الأمير، مدير عامّ شركة ''ليبيا أويل'' تونس: "لقد استثمرنا خلال السّنوات الأخيرة في التّكنولوجيات العالية وفي المعدّات والتّجهيزات العصريّة، وفي مخابر البحوث ومراقبة الجودة، وفي تطوير وتحسين شبكة التّوزيع وأسطول النّقل. كما قمنا بتوظيف أبرز الإطارات والخبرات التّونسيّة في الميدان وأولينا اهتمامات قصوى بسياسة الوقاية والسّلامة والصحّة المهنيّة والمحافظة على البيئة. ونظرتنا اليوم تتّجه نحو تثمين ذلك من خلال الحصول على شهادات مطابقة للمواصفات القياسيّة العالميّة وإلى مزيد الرّقيّ مع احترام القواعد الأخلاقية والمبادئ الأساسيّة القائمة على المنافسة الشّريفة وتحمّل المسؤوليّة الإجتماعيّة في كافّة المناطق الّتي نعمل فيها''.

    استثمارات كبرى من أجل تحسين جودة زيوت المحرّكات

    في محطّة إنتاج زيوت المحرّكات لعلامة ''أويليبيا''، بالمنطقة البتروليّة برادس، تمّ إنشاء مخبر للبحوث ومراقبة جودة المنتوجات، باستثمارات ناهزت 2 مليون دينار، مع تكاليف صيانة وتجديد للمعدّات تقدّر ب300 ألف دينار سنويّا. ويقوم المخبر بمراقبة يوميّة لمدى تطابق كافّة المكوّنات المعتمدة في الإنتاج وكافّة المنتوجات المصنّعة لمعايير الجودة والخصائص المطلوبة، بكلّ استقلاليّة. كما يقوم المخبر بإجراء الاختبارات اللاّزمة للزّيوت المستعملة وبصيانة التّجهيزات ومعدّات المراقبة من أجل تأمين عمليّة مراقبة الجودة على أحسن وجه. وهو بذلك يؤمّن مدى مطابقة زيوت التّشحيم المصنّعة لخصائص ومعايير الجودة وللمواصفات الوطنيّة والعالميّة.

    وتجدر الإشارة إلى أنّ محطة إنتاج زيوت المحرّكات لعلامة ''أويليبيا'' برادس متحصّلة على شهادة مطابقة للمواصفات القياسيّة العالميّة للجودة ''إيزو 9001'' منذ سنوات.

    زيوت ''أويليبيا'' : إبتكار وتكنولوجيا عالية

    تمكّنت زيوت ''أويليبيا'' للمحرّكات من ترسيخ سمعة جيّدة لدى الحرفاء، نظرا لجودتها و أدائها الفائق وتفوّقها التّكنولوجي. وتخضع هذه الزّيوت، في عمليّة تصنيعها بتونس، إلى مقاييس ومواصفات دوليّة. وهي تستعمل يوميّا في السّيارات السّياحية والشّاحنات و الحافلات والمحرّكات الصّناعية والطائرات والنّاقلات البحريّة... ومن أبرز الزّيوت لدى ''أويليبيا'' نجد علامة ''اكسال''Accel  الموجّهة للسيّارات الخفيفة وعلامة ''ديو ماكس'' DeoMax للشّاحنات أو النّاقلات الثقيلة. وفي سنة 2015، قامت ''ليبيا أويل'' بتطوير تركيبة هذه الزّيوت وبإطلاق عبوات جديدة لها.

    نظام ناجع لإدارة الجودة في مجال المحروقات

    تعتبر شركة ''ليبيا أويل'' أنّ الوقود ذا الجودة العالية يستوجب مراقبة متواصلة وإجراءات للتّدقيق، في كافّة المراحل، منذ اقتنائه وإيداعه في المخازن المعدّة لذلك إلى غاية شحنه ونقله في شاحنات محكمة الغلق ثمّ استلامه من قبل وكلاء محطات الخدمات، طبقا لتعليمات ''أوليبيا'' الواردة في ''دليل العمليّات بمحطّات الخدمات'' وباعتماد مقياس خاصّ توفّره الشّركة للتثبّت من جودة الوقود. وتقوم شركة خاصّة ومؤهّلة ''س.ج.س" SGS بمراقبة جودة الوقود عند استلامه منذ البداية بمحطّة ''أوليبيا'' للمحروقات برادس وعند إيداعه بالمخازن قبل ترويجه.  

    تكنولوجيا وتشغيل آلي لعمليّات التّخزين والشّحن


    قامت ''ليبيا أويل'' تونس، في السّنوات الأخيرة، باقتناء معدّات وتكنولوجيات عالية للتّشغيل الآلي لعمليّات التّخزين والشّحن بمحطّة المحروقات بالمنطقة البتروليّة برادس، ووضعت نظاما للتصرّف الآلي (Terminal Automation System)  يمكّن من شحن أسطول النّقل بطريقة آليّة. كما وضعت أيضا نظاما آليّا لمراقبة جودة المحروقات المخزّنة في 14 صهريجا
    يمكّن من قياس مستويات وحرارة وكثافة الوقود المخزّن ومدى مطابقته للمواصفات المطلوبة، إلى جانب تأثيره الإيجابيّ المباشر على طرق وظروف العمل، وتحسينه لعمليّات القياس ومراقبة المخزون واكتشافه التّلقائى لكلّ خلل أو إخلال في هذا المجال.  


    وتخضع مراقبة جودة الوقود لعدّة عوامل قياسيّة ومؤشّرات معروفة ومتداولة تهمّ خاصّة درجة الأوكتان octane أو السّيتان cétane، ونسبة الماء، والكثافة والنّظافة والقدرة الجيّدة على الإحتراق. ويستوجب توزيع الوقود وترويجه مراقبة وملائمة للمواصفات الوطنيّة والدوليّة من أجل سلامة المحرّكات ووقايتها وحسن تشغيلها، إلى جانب الحفاظ على الجوانب البيئيّة، عند عمليّة احتراق الوقود المستعمل. وتقوم شركة ''س.ج.س'' بمراقبة جودة الوقود لدى ''أوليبيا'' وتحديد مدى مطابقته للمواصفات المطلوبة.   

    ''أوبتيموم'' الوقود الإقتصادي لعلامة ''أوليبيا''

    وتوفّر شركة ''ليبيا أويل'' أنواعا مختلفة من الوقود ذي الجودة العالية. كما اهتمّت بالمقدرة الشّرائيّة لحرفائها وأطلقت منذ سنة 2010 وقودا إقتصاديّا ''أوبتيميوم'' O’ptimium.

    وتتميّز هذه الأنواع من الوقود الإقتصاديّ بالإضافات المنظّفة ذات الخصائص التّكنولوجيّة العالية الّتي تهدف لمنع حدوث ترسّبات في أنظمة محرّكات السيّارات المختلفة وتحسين نجاعة الحرق وبالتّالي   ترشيد الإستهلاك والتّقليص من التّكاليف وتأمين نظافة المحرّكات وحمايتها مع المحافظة أكثر على البيئة. وتتمّ مراقبة كميّة وطبيعة الإضافات للوقود الإقتصادي لدى شركة ''ليبيا أويل'' من قبل شركة SGS. ويتوفّر الوقود الإقتصادي ''أوبتيميوم'' في محطّات الخدمات لشبكة ''أويليبيا'' بنفس أسعار الوقود العاديّ.   

    سياسة رائدة في مجال السّلامة والصّحة المهنيّة والمحافظة على البيئة   

    تولي ''أوليبيا'' أهميّة قصوى للسّلامة والصّحة المهنيّة وحماية المحيط. وهي سياسة رائدة اتّبعتها مجموعة ''ليبيا أويل'' في كافّة عمليّاتها بالقارّة الإفريقيّة. فمنذ 2009، وضعت المجموعة نظاما خاصّا بها لإدراة السّلامة والصّحة والبيئة تحت عنوان ''شمس'' SHEMS يقع تطبيقه في كلّ فرع لها وبكلّ بلد. ويحتوي النظام على 12 عنصرا متكاملا ومتناغما بهدف تقييم المخاطر وضمان تطبيق ضوابط دقيقة وإجراءات منعاً لوقوع أي حوادث محتملة، في جميع المراحل، من مرحلة البحوث والإبتكارات والتّجارب مرورا بعمليّات الإنتاج والتّصنيع إلى مرحلة التّرويج والبيع.

    ويمكّن هذا النّظام من احترام الضوابط العمليّة والإجراءات الصّارمة في إطار سياسة قائمة على استكشاف المخاطر والحوادث واستباقها وتفادي وقوعها مع تعزيز ثقافة "السّلامة العامة أولاً" وتحسيس كافّة العمّال والموظفين والشّركاء وكلّ من له علاقة بالشركة لمقتضيات السّلامة والصّحة والمحافظة على البيئة، في مختلف العمليّات والأنشطة.

    ''ليبيا أويل'': مجموعة نشطة ورائدة في 18 دولة افريقيّة

    تنتمي ''ليبيا أويل'' تونس إلى مجموعة ''ليبيا أويل'' القابضة التى تتشط اليوم وتتواجد ب18 دولة افريقيّة. وتوفّر المجموعة منتوجات وخدمات متعدّدة لقطاعات البحريّة والطّيران والصّناعة والسّيارات.  

    وعلى مدى 20 سنة، أصبحت المجموعة إحدى الشّركات الرّائدة في إنتاج وتوزيع المنتوجات البتروليّة في القارّة الإفريقيّة. وتضمّ المجموعة أكثر من 1.500 موظّفا من جنسيّات مختلفة بالإضافة إلى 20.000 وظيفة غير مباشرة في الدّول التي تعمل بها. ويتردّد على الشّركة يومياً ما يقارب 250.000 حريف. ولعلّ وجود أكثر من 1000 محطّة خدمات و 8 مصانع لمزج الزّيوت وما يزيد عن 60 مستودع وقود لها إلى جانب التّواجد في أكثر من 50 مطاراً في جميع أنحاء القارة، يدعو علامة ''أويليبيا'' للفخر بمكانتها الرّائدة وحضورها الفاعل بإفريقيا وبتونس.
     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.