All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

آراء

العرب على باب الخروج من التاريخ: لقد أطالوا المكوث فيه، بعدما دخلوه بالإسلام وفتوحاته التى أوصلتهم إلى أقاصي الأرض.. وهم يتراجعون الآن ويتكأكئون على أمجاد الماضي ويبيعون غدهم بيومهم فإذا هم بلا مستقبل!

يبدو أن خيبات الأمل من المرحلة الانتقالية إلى النظام الديمقراطي منتشرة في تونس، ويضيف الاقتصاد المتقلب درجة من الصعوبات على برامج السياسيين، كما أن التنمية الاقتصادية عملية طويلة وصعبة، بيد أن الاستراتيجية الحالية تبدو غير كافية. ويطالب التونسيون حكومتهم ببذل مزيد من الجهود لإخراج الاقتصاد من حالة الركود التي يعاني منها عن طريق زيادة الاستثمار العام، وإيجاد فرص عمل، والبدء بإقامة مشروعات البنية التحتية، وفي الوقت ذاته يلح صندوق النقد الدولي، والاتحاد الأوروبي، على الحكومة التونسية كي تسحب الدعم الحكومي للشعب، وتفرض مزيداً من الضرائب. ويتعين على تونس الموازنة بين الحاجة إلى تقديم الفرص الاقتصادية والخدمات الحكومية، وبين مطالبات صندوق النقد الدولي، ولا يكمن الحل في متابعة الإصلاحات الاقتصادية فحسب، بل في السياسات الاقتصادية أيضاً، التي تدعم اقتصاداً صحياً، وتعتبر زيادة الشفافية، والمحاسبة، والحكم الرشيد، قضايا ضرورية لتحسين الاقتصاد، وتأمين فرص العمل، وتطوير التقنيات.

انشغلت الصحافة العبرية مؤخرا بنشر مكثّف لمقابلة مع أحد الزعماء العرب. وقد قال فيها: إن اليهود شعب ويحق لهم أن يعيشوا بأرضهم.

أصبحت فرنسا هدفا أساسيا لتنظيم «داعش» الإرهابي، وذلك فى ضوء مشاركتها القوية فى التحالف الدولى ضده بسوريا والعراق، بالإضافة إلى أسباب أخرى يتذرع بها المتطرفون لتبرير استهدافها، ومنها قرارها حظر النقاب فى الأماكن العامة. ورغم أن باريس اتخذت إجراءات أمنية مشددة، وصلت إلى حد فرض حالة الطواريء، للحد من هجمات «داعش»، بعد الأحداث الدامية فى 2015، إلا أن «الذئاب المنفردة»، لا تزال تشكل خطرا داهما، يؤرق هذه الدولة، والقارة الأوروبية على حد سواء.

بعد مهم يسحب من حركة النهضة وجاهة القول إنها تحولت فعليا إلى مرتبة الحزب السياسي هو تلك الهوة الكبيرة بين الوثائق التأسيسية للحركة والواقع الراهن للممارسة السياسية كما للوضع السياسي التونسي بعد الثورة.

 

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction