All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

رئيس جمعية الأخوة المصرية التونسية: انتصارات اكتوبر كسرت غطرسة العدو الصهيوني

Written by  كتب احمد سمير
تاريخ النشر: 05 تشرين1/أكتوير 2017
141 times
Rate this item
(0 votes)
رئيس جمعية الأخوة المصرية التونسية انتصارات اكتوبر كسرت غطرسة العدو الصهيوني رئيس جمعية الأخوة المصرية التونسية انتصارات اكتوبر كسرت غطرسة العدو الصهيوني

تحية  فخر واعزاز لرجال صدقوا ما عاهدوا الله علية تحية  يملؤها  نشوة الانتصار.

 

رغم مرور الزمن  سنظل نتذكر هذا النصر جيلا بعد جيل تحية الى الرئيس المؤمن محمد انور السادات، رجل الحرب والسلام، تحية لقائد كانت وصيته ان يكتب على قبره "عاش من اجل السلام ومات من اجل المبادئ"، تحية  للزعيم جمال عبد الناصر الذي أعاد بناء القوات المسلحة المصرية بعد نكسة 67، تحية لشعب مصر العظيم الذي وقف خلف قواته المسلحة بكل ما يمكن  تقديمه، تحية لقادة الأسلحة في هذا اليوم التاريخي من ايام مصر والامة العربية، تحية لجنود مصر الاوفياء الذين حموا الارض  والعرض والكرامة وصانوا واستعادوا تراب الوطن فسدد الله رميتهم وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى، تحية لرجال كانت صيحتهم الله اكبر وهدفهم النصر او الشهادة في ملحمة سيظل يذكرها التاريخ.

تلك الحرب التي مازالت تدرس في اعتي الأكاديميات العسكرية الغربية، وهذه البطولات المعجزة التي قام بها جنود  مصر خير اجناد الله في الارض.

و تمر الأيام والسنين وما تحملها هذه الحرب من بطولات وإعجاز اكتشفت تجعلنا نقف مذهولين امام عظمة هؤلاء الجنود الأبطال والبطولات التي مازالت مخبئة بين ثنايا تراب ارض سيناء الغالية اربعة وأربعون عاما شاهدة على عظمة هذه الحرب ضد هذا الصهيوني المتغطرس الذي  كسر جيش مصر أسطورته الكاذبة بأنه الجيش الذي لا يقهر، وخط  بارليف الذي لا يمكن اقتحامه.

تحية لاشقائنا العرب على وقفتهم وتلاحمنا معا في هذه الحرب التي لا تنسى،  انها روح  اكتوبر التي نتحدث عنها.

الزمان السادس من اكتوبر العاشر من رمضان من سنة 1973، المكان شط  قناة السويس، التوقيت الساعة الثانية ظهرا، الحالة   شهر رمضان، الجنود صائمون، صيحتهم الله اكبر، الهدف النصر او الشهادة.. رحم الله شهداء اكتوبر الأبطال ورحم الله قادتنا مصدر فخرنا واطال الله في عمر من  منهم على قيد الحياة..  تحيا مصر ويحيا جيش مصر.

 

أحمد سمير  رئيس جمعية الأخوة المصرية التونسية

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction