All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

هذه بدائل واشنطن إذا تعذر اعتداؤها على سوريا

Written by  قسم التحرير / متابعات
تاريخ النشر: 13 شباط/فبراير 2018
236 times
Rate this item
(0 votes)
هذه بدائل واشنطن إذا تعذر اعتداؤها على سوريا هذه بدائل واشنطن إذا تعذر اعتداؤها على سوريا

أشار الكاتب والباحث حميدي العبدلله إلى أن الولايات المتحدة سوف تلجأ إلى بدائل أخرى في حال تعذر عليها شن هجوم عسكري على سوريا، وذلك بهدف مواصلة الضغط على الدولة السورية وعلى حلفائها من أجل الوصول إلى غاياتها وأهدافها في سوريا.

ورأى الكاتب في مقاله الذي نشرته جريدة "البناء" اللبنانية أن احتمال تكرار الولايات المتحدة شنّ عدوان عسكري على سورية على غرار الاعتداء الذي استهدف جبل الثردة في دير الزور، أو الاعتداء الذي استهدف مطار الشعيرات بذريعة الردّ على استخدام الجيش السوري للسلاح الكيماوي في خان شيخون، واضح أنّ مثل هذا الاحتمال تراجع بقوّة كبيرة لأسباب عديدة أبرزها:

أولاً، انتشار المستشارين الروس واللجان الروسية العسكرية التابعة لمركز المصالحة في حميميم في كلّ المناطق السورية التي تمّ تحريرها، وبالتالي فإنّ أيّ اعتداء على هذه المناطق، سيعني تهديد أمن المستشارين والقوات الروسية، وهذا أمر لن تسكت عنه موسكو لا سيما أنّ العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تمرّ بمرحلة شديدة التوتر والحساسية، وبالتالي أيّ مغامرة جديدة يمكن أن تقدم عليها القوات الأمريكية تحت أيّ ذريعة لن تكون مبرّرة ومفهومة وقد لا تعامَل بشيء من ضبط النفس من قبل روسيا، ولن يتكرّر سيناريو الردّ على اعتداء مطار الشعيرات، حيث كانت ردّة الفعل الروسية بعد الاعتداء عبر تجميد التعاون مع الولايات المتحدة في سورية، والتهديد العلني بإسقاط أيّ جسم طائر يحلق في المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة السورية. بكلّ تأكيد واشنطن تأخذ بعين الاعتبار أنّ اعتداء عسكري جديد، قد يواجه بفعل مباشر من قبل روسيا، أو عبر الجيش السوري وبمساندة فنية من القوات الروسية المنتشرة في سورية.

ثانياً، لم يعد هناك تداخل في عمل القوات على الأرض يفسح المجال أمام قيام الولايات المتحدة بشنّ اعتداء، والقدرة على تبرير هذا الاعتداء بوجود خطأ، كما حصل عند الاعتداء على جبل الثردة.

ومن وجهة نظر الكاتب، فإن "الولايات المتحدة سوف تلجأ إلى بدائل أخرى لمواصلة الضغط على الدولة السورية وعلى حلفائها من أجل الوصول إلى غاياتها وأهدافها في سورية، ومن بين هذه البدائل استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على غرار الاعتداء الجديد الذي وقع فجر يوم الأربعاء 7/2/2018، وتقديم دعم نوعي للجماعات الإرهابية من نوع الدعم الذي تمّ تقديمه لجبهة النصرة في إدلب، والذي مكّنها من إسقاط طائرة روسية متطوّرة من طراز سو25، إضافةً إلى مواصلة الحملة الإعلامية والسياسية تحت دعوى استخدام الجيش السوري لأسلحة كيماوية ضدّ الجماعات المسلحة، سواء في الغوطة الشرقية أو في محافظة إدلب".

وختم مؤكدا أن "الولايات المتحدة تدرك أنّ أوراق الضغط التي تمتلكها في سورية للتأثير على مجرى الأحداث الميدانية آخذة في التراجع، فتنظيم "داعش" يكاد يختفي عن الوجود بعد سيطرة الجيش على دير الزور والبادية السورية، ومواقع المسلحين في معاقلهم الأخيرة في إدلب والغوطة الشرقية تتهاوى وهي بحاجة إلى إسناد بدلاً من أن تكون أوراق ضغط فاعلة، واستخدام مجلس الأمن لتبرير اعتداءات باسم الشرعية الدولية بات حلماً بعيد المنال في ظلّ الفيتو الروسي".

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction