All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

من يعتبر إن اليهود شعبا: إمّا جاهل أو خبيث

Written by  ناصر اللحام
تاريخ النشر: 03 نيسان/أبريل 2018
579 times
Rate this item
(0 votes)
من يعتبر إن اليهود شعب: إمّا جاهل أو خبيث من يعتبر إن اليهود شعب: إمّا جاهل أو خبيث

انشغلت الصحافة العبرية مؤخرا بنشر مكثّف لمقابلة مع أحد الزعماء العرب. وقد قال فيها: إن اليهود شعب ويحق لهم أن يعيشوا بأرضهم.

لن أجادل احدا في رأيه السياسي، ومن يحب إسرائيل فليعشقها حتى الثمالة وهذه مشكلته هو .. ولكننا نعيد المفاهيم الصحيحة للتاريخ، فنقول إن اليهود طائفة كانت تعيش في العالم العربي (في مدن الجزيرة العربية - والعراق - وسوريا - والمغرب العربي - ومصر - وفلسطين - والجزائر و... ) وليسوا " الشعب اليهودي.

سوف ألتمس عذرا لصاحب التصريح بالقول إن الترجمة لم تكن دقيقة.. ولكن الفلسطينيين شعب، والسوريين شعب والمصريين شعب، أمّا العرب فهم أمّة. والانجليز أمة، والفرنسيين أمّة، والهنود أمّة، والأفارقة أمّة، والروس أمّة وهكذا.

إن الفرق بين الشعب والامّة فرق كبير، واليهود ليسوا شعبا وليسوا أمّة. ولو أن أمريكا صرخت لألف عام أن اليهود شعب لما يجوز ذلك من ناحية تاريخية.

اليهود طائفة دينية وليست قومية، أمّا الشعب فهو مجتمع بشري يعيش في أرض لها حدود سياسية ولها كيان سياسي ولها إدارة إقتصادية ولها قيادة واحدة.. بينما الأمّة هي تجمع عرقي يعيش في حدود جغرافية لها وحدة حال ووحدة لغة ووحدة سوق وديانة وحالة سايكولوجية توحدهم وتجمعهم ...

من يقول إن اليهود شعب إمّا جاهل أو خبيث. ولو قلنا إن اليهود شعب، معنى ذلك  انه لا مكان للشعب الفلسطيني على أرض فلسطين. فالشعب الفلسطيني يشمل المسلمين والمسيحيين واليهود والدروز والشركس وباقي الطوائف.

لا يمكن لطائفة أن تصبح شعب، فالأمر ليس إختياريا.

يا سادة .. دعونا نوضح امرا قبل إنعقاد القمة العربية في السعودية. إن إسرائيل مستعمرة صهيونية امريكية يجب التعامل معها على هذا الأساس. وحتى لو أردتم ان توقعوا اتفاقية سلام أو وقف نار معها، فوقّعوا معها على هذا الأساس دون تخريب لمفاهيم التاريخ وتكوين المجتمعات البشرية.

بالمناسبة، الشيعة طائفة وليسوا شعبا، والسنة لا يمكن أن يكونوا  شعبا. فلا نقول الشعب السني أو الشعب الشيعي او الشعب المسيحي. وبالتالي لا نقول الشعب اليهودي، لان هذا واحد من إثنين :

- إمّا جهل سياسي وديموغرافي كبير.

- وإما مؤامرة صهيونية امريكية لتحطيم الشعب الفلسطيني.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction