سكان غزة يتهمون السلطات المصرية بحرق أمتعة المعتمرين الفلسطينيين

سكان غزة يتهمون السلطات المصرية بحرق أمتعة المعتمرين الفلسطينيين سكان غزة يتهمون السلطات المصرية بحرق أمتعة المعتمرين الفلسطينيين

اتهم الشارع الغزاوي في فلسطين المحتلة، السلطات المصرية بتدبير حادثة حرق طالت حافلة نقل حقائب المعتمرين من قطاع غزة التي كانت في طريقها إلى معبر رفح البرى، واعتبر الغزاوين، أن الحادث يأتي في سياق المعاملة السيئة التي تقدم للمسافرين عبر معبر رفح من قبل السلطات المصرية، وفرض مبالغ مالية إضافية كتأمين على المعتمرين.

وأعلنت وزارة الأوقاف في غزة، أنها تلقت بلاغاً رسمياً الأربعاء الماضي من قبل السلطات المصرية، يفيد بأن جميع الأمتعة والأغراض التابعة لـ538 معتمرا من سكان غزة، احترقت بشكل كامل عند وصولها منطقة سبيكة في مدينة العريش شمال مصر، وهذا الحريق ناجم عن ماس كهربائي أصاب الحافلة، ولم تتمكن الجهات المختصة السيطرة على الحريق.

وطالبت الوزارة السلطات المصرية بالتحقيق في الأمر للوقوف على حيثيات الحادث، مؤكدة أنها تتابع الأمر مع جميع الأطراف ذات الصلة.