أيلول/سبتمبر 26, 2022
 

 

 



إسرائيل تدمّر نفقا متشعبا لحماس شمال قطاع غزة

إسرائيل تدمّر نفقا متشعبا لحماس شمال قطاع غزة إسرائيل تدمّر نفقا متشعبا لحماس شمال قطاع غزة

الجيش الإسرائيلي يؤكد أن النفق الهجومي متشعب لشقين، اجتاز الأراضي الإسرائيلية، لكنه لم يخرق منطقة العائق الأمني الجديد.

القدس - أعلن الجيش الإسرائيلي الاثنين تدمير نفق متشعب لشقين، حفرته حركة حماس، ويمتد من شمال قطاع غزة ويتوغل إلى إسرائيل.

وقالت إيلا واوية، نائب المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، إن النفق "تم حفره من شمال قطاع غزة، واجتاز الأراضي الإسرائيلية، لكن لم يخرق الجدار الذي أقامته إسرائيل في محيط القطاع".

وأشارت إلى أن تدمير النفق "تم خلال الأسابيع الأخيرة"، دون تحديد التاريخ.

وجاء هذا الاكتشاف الجديد بعد أسبوع من هدنة وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، عقب جولة قتال دامية استمرت ثلاثة أيام.

وكان الجيش الإسرائيلي قد شنّ عملية عسكرية الأسبوع الماضي (من الخامس وحتى السابع من أغسطس)، ضد مواقع قال إنها تتبع لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

واستدركت واوية "مسار النفق لم يجتز العائق الأمني الجديد، الذي اكتمل بناؤه قبل نحو عام، والذي يشكل عاملا أمنيا مهما في الحفاظ على الأمن في المحيط المتاخم له، وبالتالي لم يشكل النفق أي تهديد للمناطق والبلدات الإسرائيلية في المنطقة المحاذية".

وقالت إن "الجيش الإسرائيلي على أتم الاستعداد لمجموعة واسعة من السيناريوهات في قطاع غزة"، بعد العملية الأخيرة.

وقال قائد فرقة غزة في الجيش الإسرائيلي نيمرود ألوني، بحسب التصريح ذاته، "تعمل قوات تابعة لفرقة غزة، على مدى الأسابيع الأخيرة، في المنطقة التابعة للواء الشمالي لإحباط نفق تابع لمنظمة حماس".

وأضاف "النفق عبارة عن نفق هجومي متشعب لشقَين، اجتاز الأراضي الإسرائيلية، لكنه لم يجتز منطقة العائق الأمني الجديد، وبالتالي لم يشكل خطرا على مواطني إسرائيل في أي مرحلة من المراحل".

وقال إن الجناح المسلح لحركة حماس عمل على إعادة ترميم مسار نفق قديم، تمت مهاجمته في العملية العسكرية ضد قطاع غزة في مايو 2021.

وأضاف "عقب إجراء بحث، تم اكتشاف النفق ذي الشقين (والذي تمت مهاجمته)".

وقال ألوني "إن إحباط النفق يعد جزءا من سلسلة طويلة من العمليات العلنية والسرية التي ألحقت أضرارا جسيمة بمشروع أنفاق الاقتحام التابعة لحماس".

ولم تعلق حركة حماس على الفور على بيان الجيش الإسرائيلي.

وتعتمد حركة حماس على الأنفاق كممر لنقل السلاح والأشخاص وأيضا كمكامن لشن هجمات على إسرائيل، ولكن هذه الأنفاق باتت لها أدوار وظيفية أخرى لا تثير قلق إسرائيل فقط، بل أيضا مصر.

وتتهم القاهرة الحركة باعتماد هذه الأنفاق لاستهداف الأمن القومي المصري، وذلك من خلال جعلها ممرات لعبور متطرفين من سيناء إلى غزة أو العكس.

وسبق أن أعلنت مصر في أكثر من مناسبة تدمير أنفاق على الشريط الحدودي بمحافظة شمال سيناء المحاذي لحدود قطاع غزة.

وكانت السلطات المصرية شددت منذ يوليو 2013 الإجراءات الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع، وطالت هذه الإجراءات حركة الأنفاق، حيث بدأ الجيش المصري منذ منتصف سبتمبر 2015 ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي لتدمير الأنفاق الممتدة أسفله، وذلك بالموازاة مع عمليات عسكرية في محافظة شمال سيناء ومدينة رفح المصرية ضد مسلحين يستهدفون مقرات أمنية وعسكرية.

وتفرض حركة حماس، المصنفة على قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة وإسرائيل، سيطرتها بالقوة على قطاع غزة منذ العام 2007. وخاضت صراعات دامية عدة مع إسرائيل منذ ذلك الوقت، آخرها في مايو من العام الماضي، بعد جولة قتال استمرت 11 يوما أوقعت المئات من الضحايا أغلبهم من الجانب الفلسطيني.

 

اخر التغريدات

محمد عمامي: انسانية الموظف تحوله الى بطل . تحول الموظف محمد عمامي و هو https://t.co/NkbvVsvP0m
شبهه بالوحش القوي.. ميسي يثني على أداء مبابي مع باريس. أثنى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم https://t.co/LCulfBc9sA
اخبار باختصار. - يقبع المسرحي عبد اللطيف خير الدين في مدينة الحمامات حيث https://t.co/g07b4N6ANW
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

بالصور : والي بن عروس يثير سخرية التونسيين

«سبعيني متوفى» يكافح لإثبات وجوده على قيد الحياة!

شاب يصنع الحدث و يتزوج بإمرأتين في عرس واحد

تاجر معروف خريج الاعلامية يتعرض الى ضغوطات غيرة من زملائه لانه ناجح

داعية سعودي يثير الجدل: الفخذ ليس عورة ..والستر لدى المرأة يختلف عن العورة

حلاق في المنزه السادس يطرد من عمله فيثور و يقوم ببعث مشروع حلاقة في اريانة

امراة عجوز اصيلة العقبة تقيم في قارب بحري في حلق الوادي من شدة الفقر

بعد ضجة هروبه خلسة الى صربيا العطار الشهير يعود للحانوت و يباشر عمله

اعتقال سيدة استدعت الشرطة 11 ألف مرة