تابعنا على فيسبوك

    
    ترحيل إرهابي من تركيا إلى تونس عبر مطار قرطاج دون اتباع الإجراءات الأمنية المعمول بها ترحيل إرهابي من تركيا إلى تونس عبر مطار قرطاج دون اتباع الإجراءات الأمنية المعمول بها

    ترحيل إرهابي من تركيا إلى تونس عبر مطار قرطاج دون اتباع الإجراءات الأمنية المعمول بها

    By متابعات / جرائم / الأربعاء, 23 حزيران/يونيو 2021 10:03
    في تدوينة نشرها على حسابه الخاصّ بالفيسبوك، أعلن رئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد، النائب بدر الدين القمودي، عن عودة أحد الإرهابيّين إلى تونس بعد أن تمّ ترحيله من تركيا على متن الخطوط التركية يوم 17 جوان الجاري  دون اتباع الإجراءات الإدارية والأمنية المعمول بها في مثل هذه الحالات.
     
    وفقا لتدوينة القمودي، فإنّ هذا الإرهابي يُدعى '' جمال الريحاني'' وصادرة في شأنه عدّة مناشير تفتيش كما أنّه محكوم بالسجن في تركيا قبل ترحيله الى تونس. وكشف القمودي أنّ هذا الإرهابي تمّ ترحيله إلى تونس خارج الصيغ القانونية ودون جواز سفر وأشار أنّ السلطات التونسية تعلم مُسبقا بترحيل الإرهابي الذي عاد على متن الخطوط التركية عبر الرحلة TK 0663 وعلى المقعد 36 J   ومن خلال رخصة مرور صادرة عن سفارة تونس باسطنبول تحت عدد 85-2021.
     
    واعتبر رئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد، أنّ هناك ''أطرافا فاعلة داخل وزارة الداخلية''، قد سهلت دخول هذا الإرهابي '' مقصرة تقصيرا متعمدا في اتخاذ ما يستوجبه الأمر من إجراءات أمنية تجاه كل مشتبه به''. 
     
    بدر الدين القمودي عبّر عن استنكاره لهذا التجاوز اللاقانوني وتساءل إن كانت الحدود التونسية وسيادة البلاد باتت مُستباحة، وتساءل إن كان هناك عدد آخر من الإرهابيّين تمّ ترحيلهم إلى تونس بهذه الطريقة. وتساءل القمودي عن أسباب تسهيل دخول هذا الإرهابي  دون اتخاذ أي إجراء تحفظي كما جرت العادة مع المشتبه بهم. 
     
    وأشار أنّ صمت وزارة الداخلية هو أمر لافت وهو في انتظار الردّ عن كلّ تلك التساؤلات من قبل الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب وإدارة الأمن الخارجي وإدارة الاستعلامات العامة. وأفاد أنّه في انتظار  متابعة من وزير الداخلية بالنيابة وتوضيحا لما وقع إجراءات ردعية تجاه كل من تواطأ أو قصر في حقّ الأمن الوطني. 
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.