تابعنا على فيسبوك

    
    تونس: الدورة الثانية للمعرض الوطني للكتاب التونسي تونس: الدورة الثانية للمعرض الوطني للكتاب التونسي

    تونس: الدورة الثانية للمعرض الوطني للكتاب التونسي

    By منصف كريمي / أدب / الخميس, 12 كانون1/ديسمبر 2019 12:59
    تنظّم وزارة الشؤون الثقافية بالشراكة مع اتحاد الناشرين التونسيين من 19 الى 29 ديسمبرالجاري بمدينة الثقافة فعاليات الدورة الثانية للمعرض الوطني للكتاب التونسي.
     
    وفي برنامج هذه الدورة الى جانب المعرض التجاري لبيع الكتاب التونسي بتخفيضات هامة تنتظم عدة معارض أخرى وهي معرض الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بعرض الإنتاج الإعلامي للهيئة و معرض لمنصة ترويج الكتب الرقمية ومشروع القرى الذكية من إنجاز المركب الرقمي للمهن وتنظيم حلقات حوار تحت عنوان"المبدعات المعاصرات" حيث تهتم الحلقة الاولى بموضوع “إدارة الحياة ومقاومة العنف والفساد” وذلك مساء يوم 24 ديسمبر الجاري  بقاعة "عمرالخليفي"بمدينة الثقافة لتتناول الحلقة الثانية لمساء يوم 25 ديسمبر و بالمركز الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي بمدينة الثقافة بموضوع "الكتاب الرقمي وحقوق التأليف" وبالشراكة بين وزارة الشؤون الثقافية و الإدارة العامة للسجون والإصلاح بوزارة العدل  تنتظم مساء يومي 26 و27 ديسمبر الجاري و بمركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي الحلقة الثالثة والرابعة حول موضوع"أدب السجون" وهي حلقات أدبية وحوارية تشرف على تنظيمها ادارة المعرض الوطني للكتاب التونسي بالشراكة مع كل من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و إتحاد الناشرين التونسيين و اتحاد الكتّاب التونسيين و النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين و مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي و المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
     
    كما ينتظم بالشراكة مع الجامعة العامة للتعليم الثانوي لقاء تحت عنوان" مربون مبدعون" يتضمن برنامجه مجموعة من الندوات الفكرية و التربوية والعروض المسرحيةوالموسيقية الى جانب تنظيم يوم مهني حول“التوزيع و التسويق في قطاع النشر في تونس و خارجها: الموجود و المنشود” وذلك باشراف اتحاد الناشرين التونسيين وبرئاسة الاستاذ محمد صالح معالج رئيس الاتحاد و المدير التنفيذي للمعرض ويتخلل اللقاء اتحاد الكتّاب التونسيين.
     
    وتحت عنوان " مبدعون يوسعون دائرة الحرية" ستتم زيارة المؤسسات السجنية بكل من السجن المدني ببرج العامري والسجن النسائي بمنوبة ومركز اصلاح الأطفال الجانحين بالمروج حيث سيتم تنظيم لقاءات حوارية و اهداء مجموعات من الكتب بمشاركة شخصيات إعلامية و فنية و رياضية كما سيتم في الاطار ذاته تنظيم تنظيم أنشطة ثقافية ومعارض للكتاب داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية بكامل تراب البلاد بالتوازي مع المعرض الوطني للكتاب التونسي الى جانب تنظيم زيارة لمستشفيي الأطفال و صالح عزيز حيث سيتم اهداء مجموعات من الكتب و تنظيم ورشات للأطفال بمشاركة شخصيات إعلامية و فنية و رياضية كما تحتضن قاعة صوفية القلي و عمار الخليفي بمدينة الثقافة مساء يوم 20 ديسمبر الجاري لقاءات حوارية حول موضوع" الشعر الغنائي في تونس"” وذلك في جدال مفتوح بمشاركة  الشاعر علي الورتاني والمطرب لطفي بوشناق ويدير الحوار الشاعر الجليدي العويني كما تنتظم يوم 21 ديسمبرالجاري حلقة حوار بعنوان" الكتابة للأطفال بين الابداع و الحاجة البيداغوجية"وتنتظم يوم 22 ديسمبر الجاري حلقة حوارية أخرى تحت عنوان" السيرة الذاتية بين الابداع والوفاء للحقيقة" لتنتظم يوم 23 ديسمبر الجاري حلقة حوارية بعنوان" هل الأقصوصة جنس عبور؟" ثم يكون اللقاء الحواري يوم 27 ديسمبر الجاري حول" الرواية و السينما"حيث سيكون المعرض الوطني للكتاب التونسي منبرا حواريا حول عدد من الأسئلة التي تثير جدلا بين القصاص وكاتب السيناريو الأسعد بن حسين والمخرج المنصف ذويب وفي ادارة لأستاذ سيميائيات الأدب والسينما والروائي أحمد القاسمي ليخصص اللقاء الحواري ليوم 28 ديسمبر الجاري لموضوع"الرواية والجوائز".
     
    وسيكون للطفل نصيب وافر من برنامج المهرجان وخاصة من خلال الورشات اعتبارا لما تكتسيه الورشات من أهمية بالغة في تحسيس وتقريب الوافدين من مختلف فقرات المعرض وبما تستجيب لميولات الأطفال ومرافقيهم وفي مراوحة بين الأدب وفن العرائس وفن الخزف وفن التصميم تنتظم يومي 11 و12 ديسمبر الجاري ورشة “الأوريقامي” الخاصة بتصميم وطي الورق وفي تأطير لأسماء قريشي ويوم 14 ديسمبرالجاري تنتظم ورشة في قراءة قصص باللغة الفرنسية من تأطير سناء بكوش ويومي 10 و11 ديسمبر الجاري تنتظم ورشة "من القصة إلى المسرح وفن الكتابة"من  تأطير أحلام حكيمي وتنتظم يومي 13 و14 ديسمبر الجاري ورشة “صناعة العرائس”من تأطير فاتن شرودي و تنتظم يومي 14 و15 ديسمبر الجاريورشة “الكتاب المسموع”من تأطير كمال بن دخيل وتنتظم يومي 13 و14 ديسمبر الجاري ورشة “خطوات الكتابة القصصية”من تأطير يونس السلطاني و تنتظم من 10 الى 12 ديسمبر الجاري ورشة “النحت” من تنشيط الفنان ياسين بشر الى جانب ورشة "الرسم بآستعمال اللوح الرقمي و باليد"من تأطير أمل الدخيلي وأحمد المناعي وذلك يومي 13 و14 ديسمبر الجاري.
     
    وتحت عنوان" قارئ فنّان"تنتظم من 13 الى 19 ديسمبر الجاري ورشة" قراءة أقصوصة للأطفال"ومن خلال تنشيط يومي مع فيصل بالزين، منى نور الدين، يونس الفارحي، خالد بوزيد، صلاح مصدّق، كمال التواتي، شاكرة رماّح، لطفي بوشناق، الصحفية سماح قصد الله، الكاتبة وئام غداس و الشاعر يوسف رزوقة.
     
    الى جانب هذا تنتظم خلال الآيام الثلاثة الاولى للمعرض ورشة تحضيرية لكتابة سيناريو قصة"نزيه" وورشة تأطير للاطفال لاستخراج سيناريو لقصة "نزيه"ولشخصيته الى جانب اصدار ميثاق الطفل في مجال الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد وفي تأطير لتوفيق عمران وسامية الكيلاني ورغدة الرويسي لتشرف من جهتها سندس الجلاصي على ورشة رسم ضد الفساد.
     
    وعن أهداف هذا المعرض أفادتنا مديرته الاستاذة ايمان بوخبزة أنه و في ضوء الإنتاج الثقافي الكبير للناشر التونسي وضيق سبل التوزيع أمامه وحرصا على إبراز الإصدارات التونسية وعلى إيلاء الكتاب المكانة التي يستحق باعتباره أحد المصادر الأساسية للثقافة وكذلك لتشجيع المبدعين والناشرين في مختلف جهات البلاد على مزيد الإنتاج وتطوير إبداعاتهميطمح المعرض وضمن هذه الرؤية إلى الإسهام في النّهوض بقطاع الكتاب بوصفه أداة رئيسية لنشر المعرفة وتداولها و إتاحة الفرصة للجمهور الواسع للتعرّف على مستجدّات الإنتاج الفكريّ والأدبيّ والعلميّ والفنّي التونسي و العمل على الترغيب في القراءة والمطالعة و توفير الظّروف الملائمة للناشرين التونسيين لعرض إصداراتهم في مكان رحب الى جانب توفير فرصة سانحة للناشرين التونسيين تدعم عملهم وتدفعهم لمزيد التطور والابتكار وتنشيط الحياة الثقافية عامّة في البلاد و خاصّة ما يتعلّق منها بالكتاب التونسي في مختلف أجناسه وأشكاله ومواضيعه وتنشيط الحوار حول قضايا الفكر والأدب والثقافة انطلاقا من الكتاب وقضايا الإبداع.
     
    وتسجّل هذه الدورة مشاركة أكثر من 70 ناشرا لعرض أكثر من 15 ألف عنوان تونسي على معرض يمتد على مساحة 1000 متر مربع كما ترصد هذه الدورة عدة جوائز تحفيزية للكتّاب وهي جائزة المعرض الوطني للكتاب التونسي الإبداعي و جائزة المعرض الوطني للكتاب التونسي الفكري  و جائزة المعرض الوطني للكتاب التونسي الموجه للطفل و جائزة المعرض الوطني للكتاب التونسي المترجم وعلى عكس الدورة السابقة سترصد هذه الدورة  جائزتين جديدتين وهما جائزة الابداع الشبابي للمعرض الوطني للكتاب التونسي (على ألاّ يتجاوز عمر الكاتب 35 سنة) و جائزة أفضل عمل ابداعي نسائي حول الحقوق و الحريات كما ستنفتح هذه الدورة على المبدعين القاطنين بالجهات الداخلية للبلاد التونسية من خلال تنظيم لقاءات وتكريمات لكتّاب من مختلف ولايات الجمهورية بمعدل ثلاثة مبدعين عن كل ولاية ممن أصدروا كتبا جديدة حيث ستقدّم أعمالهم وسيكرّمون خلال الفترة من 20 الى 28 ديسمبر الجاري وسيسجلون مشاركتهم على التوالي بداية من مبدعي ولايات تونس،منوبة وأريانة فمبدعي ولايات قبلي،مدنين،تطاوين ثم مبدعي ولايات الشمال الغربي اي جندوبة،باجة والكاف فمبدعي ولايات سليانة،زغوان والقيروان ثم مبدعي جهات الساحل التونسي اي ولايات سوسة،المهدية ولمنستير ليخّصص يوم 25 ديسمبر الجاري الى ابداعات واصدارات كتّاب الوسط الجامعي من خلال ممثّلي الجامعة العامة للتعليم الثانوي من الاساتذة والمبدعين ثم تخصص بقية الايام الى مبدعي ولايات توزر،صفاقس وقفصة قمبدعي ولايات بنزرت،بن عروس ونابل ثم اختتام سلسلة هذه اللقاءات مع مبدعي الجهات مع كتّاب ولايات القصرين،سيدي بوزيد وقابس.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.