تابعنا على فيسبوك

    
    تتويج الوثائقي التونسي "الرجل الذي أصبح متحفا" في مهرجان مينا السينمائي تتويج الوثائقي التونسي "الرجل الذي أصبح متحفا" في مهرجان مينا السينمائي

    تتويج الوثائقي التونسي "الرجل الذي أصبح متحفا" في مهرجان مينا السينمائي

    By توانسة / سينما / الثلاثاء, 23 تشرين2/نوفمبر 2021 10:17
    الوثائقي الأفضل تونسي بامتياز لـ”الرجل الذي أصبح متحفا” من اخراج مروان الطرابلسي في مهرجان مينا السينمائي بلاهاي (هولندا)، الذي أُقيمت دورته الثالثة عبر الانترنت أيام 11 و12 و13 جوان الحالي.
     
    وافاد موقع قناة آي فيلم، ليس النجاح الأول وربما لن يكون التتويج الأخير فقد تحصل هذا الشريط على ثلاث جوائز في اختتام الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبقة المغربية (18 – 21 ديسمبر 2019) وهي أفضل إخراج وجائزة النقد وكذلك جائزة الغرفة المغربية للفيلم الوثائقي..كما شارك هذا الفيلم في عديد التظاهرات السينمائية الدولية: أيام قرطاج السينمائية الدورة الثلاثون ومهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته التاسعة (مارس 2020).
     
    ذلك الذي أصبح متحف “علي عيسى”  غادرنا 19 ديسمبر 2019، عن عمر ناهز 83 عاما في بيته الذي اتخذه ورشة لتصميم أعماله الفنية وهو أول وثائقي طويل في رصيد مروان الطرابلسي، فيه حكي قصته في فن الانعزال عن العالم.
     
    أما عن الشريط فقد كتب الناقد والصحفي رمزي العياري أنه كان “خطّيًا ونسقيًا إذا يقوم على ركائز ثلاث وهي الحبّ والذّات والفنّ، ومن خلالها فُسح المجال لعلي عيسي بأن يركبّ و”يمنتج” لنفسه صورة روائية كما يريدها هو لا كما يريدها المخرج أو السيناريو المرسوم للشريط. وهذا الشريط سيتحوّل مع الأيام ومع فعل الصديد إلى وثيقة تاريخية نادرة حول الفنان التشكيلي علي عيسى “الرجل الذي أصبح متحفًا”.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.