تابعنا على فيسبوك

    

    الممثل فيصل بالزين: قريبا عمل خاص بالأطفال من إخراجي

    By توانسة- خاص / سليم سعيد / ضيوف توانسة / الثلاثاء, 27 أيلول/سبتمبر 2016 16:27

    فيصل بالزين ممثل تونسي نجح في كل الأدوار التي تقمصها.. عرفه الجمهور التونسي في مسلسل خطاب على الباب 1و2 في دور "سطيش" و شغل المشاهد لسنوات عديدة بأعمال درامية ناجحة و سيتكومات مميزة شدت انتباه الجميع... التقيته فكان هذا الحوار.

     

    * فيصل بالزين مساء الفل....

    - مساء الورد و الياسمين و العنبر لك سليم ولكل القراء الأعزاء في تونس و في العالم العربي.... وشكرا على هذه الإستضافة اللطيفة...

     

    * فيصل بالزين المبدع الحاضر الغائب... ؟

    - هههه... فهمت قصدك سليم ....

     

    * فيصل معادلة صعبة بأعمالك الناجحة التي تغزو القناة الوطنية منذ  5سنوات قبل و بعد الثورة... بينما يقع تغييبك في كل المسلسلات والسيتكومات الجديدة ؟ أليس كذلك؟

    - للأسف سليم... هذا ما يحدث في الساحة الدرامية... أنا ممثل محترف و لست دخيلا عن الميدان... اشتغلت في عدد من الأعمال الناجحة، عملت بكل حرفية أحبني المشاهد التونسي من بنزرت إلى بن قردان صغارا وكبارا.... اعملت مع كبار نجوم الساحة الدرامية و الحمد لله نجحت سواء في المسلسلات أو السيتكومات أو المسرحيات... منطقيا هذا النجاح وهذه الحوافز تدفع المخرجين الى التعامل معي في اعمالهم الجديدة... لكنني وجدت العكس....و طبعا لن استجدي احدا في دور ما.... فيصل بالزين موجود و يعرفون عنواني و يدركون حرفيتي...
     

     

    * مستاء فيصل.... ؟

    - طبعا... و لن اقول العكس أنا ممثل احب عملي وأسعى نحو التنويع في أدواري و آمل دائما في استغلال طاقاتي الإبداعية. لي أعمال ناجحة يحفظها التاريخ والذاكرة الجمعية....وأريد تجسيد أدوار أخرى بكل حرفية حتى أقنع المشاهد وأكتسب النجاح.. لكل للأسف الشديد الفرص غير متاحة أو قل بالولاء ات لا بالكفاء ات ههههه


    * الممثل فيصل بالزين لو نسترجع البدايات و نتحدث عن اهم اعمالك التلفزية والمسرحية حتى يتعرف عليك جمهور القراء الأعزاء؟

    - يمكن أن أقول أن المشاهد عرفني عام 95 في خطاب ع الباب اما انا بدأت بالمسرح منذ سنة1983 وتحصلت على جائزة احسن ممثل في اسبوع المسرح سنة84...


    * ماهي أهم هذه الأعمال المسرحية؟

    - مسرحية قرطاج وبعد نص عزالدين المدني واخراج محمد كوكة افتتحت جل المهرجانات الدولية في تونس وعرضت في قرطاج... هي عمل كبير وحصدت جوائز في مهرجان نيابوليس...ونلت لقب احسن ممثل عن مسرحية الحائط الثلجي ...مسرح الفرجة جائزة احسن ممثل في المهرجان الدولي لمسرح الطفل الحسيمة بالمغرب...

    * ثم تأتي الدراما مع دور مميز في مسلسل خطاب على الباب 1و2 الذي ملأ تونس و شغل مشاهديها أليس كذلك؟

    - ربما يا سليم نتحدث عن عمل آخر قمت به قبل هذا المسلسل الرائع الذي جمع نجوم الساحة الدرامية في تونس ...وهي سلسلة أحوال من اخراج عبد الرزاق الحمامي رحمه الله وتاليف احمد عامر بطولة المبدع عبد القادر مقداد و محمد كوكة ولطيفة القفصي ثم تلي فيلم كبش العيد...وصورت في أستوديوهات زيني فيلم المكسب الكبير الذي خسرناه وتحول إلى مركبات تجارية ...لأنه كان بمواصفات عالمية.. وحتى المصريين كانوا يرغبون في تصوير مسلسلاتهم بهذه الأستوديوهات و كان يشغل تقنيين وممثلين توانسة...ويبقى المسرح بالتوازي...


    * نعود الى اعمالك التلفزية والسيتكومات لو نتحدث عن اهم هذه الأعمال؟

    - أهمها خطاب ع الباب واحد واثنين مع كبار النجوم الكبيرة منى نورالدين...الأستاذ رؤوف بن عمر والراحل أحمد السنوسي وغيرهم من النجوم الكبيرة ونلت اهتمام النقاد والصحفيين وقالوا ظاهرة ...وتعددت الاشاعات وهذه ضريبة النجاح طبعا ثم عملت وان مان شو اسمها ليلة لعمر رفضتها اللجنة لأنها تنتقد بشدة الوضع وقتها ...ثم مسلسل منامة عروسية مع نجوم الساحة الدرامية أذكر من بينهم الراحل حسن الخلصي الله يرحمه...وجسدت فيه دورشاب يتيم الاب مصاب بداء الصرع. يعاني اضطرابات عاطفية وعائلية يحرضه البعض على المطالبة بحقه في الميراث من جدته وهو دور ناجح بشهادة النقاد وبرهن على حرفية فيصل بالزين... أما السيتكومات فكانت البداية مع سيتكوم عند عزيز ثم لوتيل و كانا ناجحين خاصة عند عزيز وكان فيه اكتشاف المرحوم المبدع سفيان الشعري... ثم سيتكوم شوفلي حل والذي شغل الدنيا في تونس وملأ الساحة الدراميه ونال نجاحا ساحقا واستمر لسنوات بمختلف أجزائه...

    والدليل تقع إعادة بثه على القناتين الوطنيتين الأولى والثانية منذ الثورة التونسية إلى هذه اللحظة ولم ينفره المشاهد...

     

    * ابدعت يا فيصل في كل ادوارك و انتهت مع سيتكوم شوفلي حل الرائع ثم وقع تغييبك من كل الاعمال الدرامية و الكوميدية.. أليس كذلك؟!

    - وهو كذلك ...انا بالاساس ممثل مسرحي والمخرجين اختاروني في التلفزة او السينما لانهم شاهدو اعمالي ومشاركاتي المسرحية المحترفة منها حلواني باب سويقة والماريشال مع مخرجين مسرحين كبار كالبشير الدريسي و المحرزي وتوجت مسيرتي بالانضمام الى فرقة مدينة تونس بادارة السيدة منى مور الدين كما دخلت تجربة الاخراج المسرحي وتحصلت على جائزة في الاخراج لعمل مسرحي للاطفال والان اذا اختارني مخرج فانا انتقي ادواري واناقش الكاشي وهذا لا يرضي البعض... كما قمت بتنشيط عمل تلفزي ناجح للأطفال المتحدي الاكبر وعرض على قناة المتوسط ولكن لم أنل مستحقاتي ههههه...وعمل آخر سيتكوم على قناة حنبعل ونلت جزء ا من مستحقاتي فقط...

     

    * هل ترى نفسك فيصل في أعمال سامي الفهري؟

    - لما لا؟...لكن بكل صدق الاعمال الدرامية في تونس تطورت تقنيا ولكن الاداء ليس حرفيا وهذا ناتج عن اختيار بعض المساعدين للمخرجين المكلفين بالكاستينغ...الادوار كالمناصب الوزارية بالولاءآت وليست بالكفاءآت...!

     

    * خطواتك القادمة فيصل؟

    - بصدد درس موضوع مسرحية للاطفال في الفرقة البلدية وانا اساعد زوجتي التي فتحت فضاء ثقافيا متعدد الاختصاصات في الدندان منوبة وعندها مسرحية للاطفال انا مخرجها ستشارك في فعاليات المهرجان الدولي لمسرح الطفل في دورته 21 بالمغرب.

     

    * كلمة الختام

    - تحيا تونس برجالها ونسائها حرة ... تونس اسمها ...ترابها ...حنة وارضها جنة ...قلبها واسع يرفع ويحب الكل... شكرا لك سليم على هذه الاستضافة اللطيفة و شكرا لمجلتكم المتميزة.. تحياتي لكل القراء الأفاضل...

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.