تابعنا على فيسبوك

    

    عضو مجلس النواب هيكل بلقاسم: رفضنا تزكية حكومة الوحدة الوطنية نظرا لغياب برنامج ينقذ تونس

    By توانسة- خاص / سليم سعيد / ضيوف توانسة / الإثنين, 10 تشرين1/أكتوير 2016 10:09

    هيكل بلقاسم عضو مجلس النواب عن الجبهة الشعبية من ولاية المهدية... التحق بالتدريس منذ منتصف التسعينات وانخرط بالاتحاد العام التونسي للشغل وتحمل مسؤوليات نقابية عديدة ضمن نقابة التعليم الأساسي، الآن يشغل خطة كاتب عام الاتحاد المحلي للشغل بالسواسي وشربان بالمهدية وناشط بالرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فرع المهدية... إلتقيته فكان هذا الحوار...

     

    * الأستاذ هيكل بلقاسم أهلا وسهلا

    - أهلا سليم مرحبا بك وبكل القراء الأعزاء

     

    * استاذ هيكل ما هو رأيك في تركيبة حكومة الوحدة الوطنية؟ هل تراها قادرة على الاستجابة لمطالب التونسيين؟

    - لقد عبرنا كجبهة شعبية عن معارضتنا للحكومة الحالية الموصوفة بحكومة الوحدة الوطنية رغم وجود بعض الاسماء التي تتمتع باحترامنا وتقديرنا... نقدر ان هذه الحكومة ستواصل نفس الخيارات الاقتصادية والتنموية السابقة وخاصة ما يعرف بالاصلاحات المؤلمة المطلوبة من المؤسسات المالية العالمية على غرار قانون البنك المركزي أو قانون البنوك ومجلة الاستثمار مع غلق باب الانتدابات وهو ما يعرف بالتقشف... اذا نحن في الجبهة رفضنا تزكية حكومة الوحدة الوطنية نظرا لغياب برنامج ينقذ تونس من أزمتها ويحقق سيادة شعبها...

     

    * استاذ هيكل، هل ترى أن مقترحات الجبهة الشعبية قادرة على الخروج بالبلاد والعباد من عنق الزجاجة؟

    - يمكن تلخيص مقترحات الجبهة في النقاط التالية:

    1- مراجعة منظومة الجباية لتحقيق العدالة الجبائية: فمن المعلوم اليوم أن ميزانية الدولة تخسر سنويا من 2500 الى 3000 مليار دينار من التهرب الضريبي وهناك الآن ديون ضريبية على الشركات والمؤسسات تقدر بـ 7000 مليار وهي مبالغ كبيرة لو تتوفر الارادة السياسية لتم توفير مصادر تمويل للميزانية ولتم الاستغناء عن سياسة الاقتراض المفزعة التي بلغت مستوايات غير مسبوقة وما يمثله ذلك من رهن للقرار الوطني.

    2- أعتماد منوال تنموي اساسه الاستثمار في الفلاحة وتنفيذ سياسة استصلاح الاراضي الدولية وتمكين الشباب من التسهيلات والدعم الكامل للاستثمار الفلاحي والصناعات التحويلية للمنتوجات الفلاحية.

    3- أعتماد منوال تنموي أساسه الديمقراطية الجهوية والمحلية ضمن رؤية وطنية وهو ما يعرف بالأقاليم التنموية.

    4- الاصلاح التربوي الشامل والجذري وتنزيل منظومة التكوين المهني المكانة المركزية مع توفير الدعم المادي والبشري للمدرسة العمومية.. اذا نقدر أن برامج ومقترحات الجبهة قادرة على الخروج بالبلاد من أزمتها لانها تستجيب لاستحقاقات الثورة ...

     

    * لنتحدث الآن عن 10 آلاف شغور في صفوف المعلمين والمعلمات في كل مدارس الجمهورية وعدم الانتداب الى حد اللحظة ومحاولة سد الشغورات باعتماد معلمين نواب وفق آلية تشغيل هشة ومذلة للكرامة الوطنية؟

    - ملف التعليم يؤكد ما أشرت اليه سابقا بأن الحكومة الحالية هي حكومة تنفيذ تعليمات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي فغلق الانتدابات في وزارات ذات بعد اجتماعي مثل التربية والصحة... دليل واضح أن البلاد فاقدة للسيادة وللقرار المستقل... ونحن في الجبهة الشعبية طالبنا أكثر من مرة من مجلس النواب أن يعقد جلسة عامة تخصص للتربية والتعليم ولكن دون جدوى.. وشخصيا سألت وزير التربية عن ملف الانتدابات وتسوية وضعية المعلمين النواب...

     

    * هل ستكتفي الجبهة بالملاحظة والتنديد؟

    - الجبهة قوة سياسية ديمقراطية معارضة للسياسات المتبعة من حكومة اليمين، ومعركة التعليم معركة مجتمع مدني من منظمات نقابية واعلام وقوى حية ونحن الآن نعد لتصور شامل للاصلاح التربوي الجذري... الحكومة تتمتع بأغلبية عددية داخل البرلمان وتمرر ما تريده رغم معارضتنا ولذلك نحن ننسق مع كل القوى الوطنية التي نشترك معها في الخيارات...

     

    * هل ستصمتون على تحقير و تقزيم الاستاذ النائب والمعلم النائب وذلك براتب مذل و مهين 200 دينار الشهر ودون تغطية صحية؟

    - اعرف جيدا وضعية المعلم والاستاذ النائب ومؤخرا استدعيت وزير التربية في المجلس من أجل هذا الملف وطالبت منه رفع المظلمة ولكن الأغلبية داعمة له... وكما قلت لك سابقا المعركة يجب أن تخاض داخل المجلس وأهم شيء خارجه...

     

    * كيف تعلق على هيئة الحقيقة والكرامة التي تحمل في جعبتها مئات المظالم في حق ابناء الشعب ولحد اللحظة لم تنصف المظلومين ولم تعوض للمضطهدين؟

    - نحن في الجبهة الشعبية نعتبر مبدئيا قانون العدالة الانتقالية هو المدخل الحقيقي لتحقيق المصالحة بعد المصارحة والمسائلة وكشف الحقيقة كاملة ثم يكون جبر الضرر المعنوي والمادي لضحايا الاستبداد والفساد... أما هيئة الحقيقة والكرامة فقد زاغت عن الأهداف التي انشأت من أجلها وأصبحت محل صراع سياسي بين النداء والنهضة لاعتبارات سياسوية ضيقة الى درجة أن قضايا مرفوعة ضد رئيسة الهيئة في تجاوز الصلوحيات وسوء التصرف، وأعتقد أن مجلس النواب يجب أن يتحمل المسؤولية في المراقبة وتعديل ما يجب تعديله..

     

    * كيف تعلق الجبهة الشعبية على تصريحات المنجي الرحوي الذي دعا حمة الهمامي الى الراحة؟

    - النقد والاختلاف في وجهات النظر والرؤى مسألة صحية وممارسة ضرورية داخل الجبهة، ومن حيث المبدأ من حق أي مناضل قاعدي أو قيادي أن ينقد حمة أو غيره من قيادات الجبهة خاصة عندما يتعلق الأمر بمسائل خلافية مثل حكومة الوحدة الوطنية والمشاركة فيها... وللجبهة الاطر القادرة على ادارة الاختلاف واحتوائه... الشيء الايجابي في موقف منجي الرحوي أن نقده لم يكن الا دفاعا عن الجبهة ومستقبلها وكذلك كان موقف حمة، فقد قدر أن موقف منجي ليس من حمة في شخصه بل من هياكل الجبهة عموما...

     

    * كلمة حرة قبل ان نختم

    - رغم الوضع الداخلي والاقليمي المتحرك وما يمثله من تهديدات اجتماعية وأمنية فان الشعب التونسي بما راكمه من نضال ووعي وانتماء وطني عال، فانه قادر على تحقيق الثورة التنموية بالاستثمار في الديمقراطية الاجتماعية، والجبهة الشعبية ستواصل دورها في البرلمان وخارجه في الانتصار لمطلب شعبنا ومطلب انتفاضة 17 ديسمبر 14 جانفي وشعارها المركزي شغل... حرية... كرامة وطنية... وتحيا تونس والمجد للشهداء...

     

    * كلمة الختام

    - أشكرك على اتاحة هذه الفرصة وأتمنى لكم مزيدا من التألق دفاعا على الكلمة الحرة والاعلام الحر...

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.