تابعنا على فيسبوك

    

    الدكتور محمود الحرشاني (عميد الصحافة الجهوية): أسست مجلة مرأة الوسط سنة 1981..واهديت عددها الاول للزعيم بورقيبة ...

    By مفتاح الحاج / ضيوف توانسة / الجمعة, 28 تشرين1/أكتوير 2016 11:34

    يعتبر الزميل الاعلامي محمود الحرشاني رائد من رواد الصحافة الجهوية في تونس او بصفة ادق عميد الصحافة الجهوية ...وأسس سنة 1981مجلة مراة الوسط التي تصدر في سيدي بوزيد.... توانسة تحاوره في هذا الحوار للحديث عن الندوة التي ستحتضنها مدينة سيدي بوزيد حول الصحافة الجهوية وحول عدة مواضيع اخرى ....).


    * الدكتور محمود الحرشاني معروف لدى المثقفين والاعلاميين ...لو تقدم نفسك لقراء توانسة ؟

    - الحقيقة من اصعب الاشياء ان أتحدث عن نفسي فذلك أعتبره موكولا لغيري ولكن فقط اقول انني أنتمي منذ أكثر من ثلاثين سنة الى العائلة الصحفية والعائلة الثقافية ...عموما مارست كل أشكال العمل الصحفي وكتبت في أهم المجلات والصحف التونسية والعربية وأسست مجلات مرأة الوسط وبراعم الوسط والوعي كما اصدرت أكثر من عشرين كتابا واسست عدة مهرجانات اهمها مهرجان مرآة الوسط الثقافي ...زرت تقريبا كل البلدان العربية واغلب البلدان الاوروبية وشاركت وحضرت ندوات ثقافية كبرى كما حاورت كبار المثقفين العرب ...

    * قمتم مؤخرا بمهرجان مرآة الوسط الثقافي بسيدي بوزيد لو تقدم لنا فكرة عن الدورة الاخيرة واجواءها ؟

    - مهرجان مرآة الوسط الثقافي كان حلما وكان فكرة راودتني وانا في بداية عملي الصحفي أسسته منذ سنة 1989 وانطلق مهرجانا صغيرا ولكنه كبر مع الايام وابرز الاسماء الادبية في تونس شاركت فيه او مرت منه يكفي ان اذكر المرحوم المنجي الشملي والمرحوم العروسي المطوي والمرحوم الميداني بن صالح والشاعرة جميلة الماجري وامال موسى وسوف عبيد واخرون ...ومن دورة الى اخرى يكبر المهرجان بضيوفه ..وان شاء الله الدورة المقبلة ستكون على مستوى عربي بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ...

     

     

    * يعتبر محمود الحرشاني قيدوم الصحفيين الجهويين وامنت بالصحافة الجهوية ودورها رغم الصعوبات لو تقدم لقراء توانسة لمحة عن تجربتكم الثرية ؟

    - انا اعتبر نفسي ابن الاعلام الجهوي والصحافة الجهوية واعتز بهذا بدأت مراسلا صغيرا وكبرت في مهنتي وامنت طوال حياتي باهمية الاعلام الجهوي مكتوبا ومسموعا ومرئيا ...وقد مارست الاشكال الثلاثة كنت أول من انتج تحقيقات جهوية في التلفزة ..كما كنت أول من قدم مراسلة جهوية في اذاعة تونس الدولية ...كبرت مع الاعلام الجهوي الذي اعطاني فرصة التالق والنجاح وأسست مجلة مراة الوسط سنة 1981 واهديت العدد الأول الى الزعيم الحبيب بورقيبة الذي شجعني وحرصت على أن اعطي كل جهدي لهذه التجربة، فنجحت وتحولت مراة الوسط الى عنوان نجاح للصحافة الجهوية في تونس.

     

    * ستقومون بندوة حول الصحافة الجهوية لو تضع الندوة في اطارها واهدافها ؟

    - الندوة التي سننظمها حول الصحافة الجهوية مبرمجة ليوم السبت 18نوفمبر ...وستكون تحت اشراف وزارة الشؤون الثقافية في اطار انشطة جمعية جيران القمر التي أرأسها وهي تاتي في وقت تراجع فيه الاهتمام بالصحافة الجهوية ...وتخلت فيه الدولة عن دورها في دعم الصحافة الجهوية فاضطرت اغلب الصحف والمجلات الجهوية الى التوقف عن الصدور نتيجة العجز المالي.

    لذلك راينا ان نجمع كل الفاعلين في المجال وسنشرك معنا المرصد الوطني للصحفيين التونسيين وبالمناسبة نتوجه بالشكر لرئيسة المىرصد الزميلة وهيبة عقوبي ..


     

    * كلمة الختام

    - كلمة الختام لن تكون الا كلمة شكر لمجلتكم الاليكترونية توانسة على الاستضافة ومتابعة الانشطة الجهوية وعلى الاهتمام بالصحافة الجهوية وتمنياتي لكم بمزيد التالق والنجاح.

     

    * حاوره : مفتاح الحاج

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.