تابعنا على فيسبوك

    
    الأستاذ ناجي جلول لتوانسة: اجراءات 25 جويلية قطعت مع سنوات العبث الأستاذ ناجي جلول لتوانسة: اجراءات 25 جويلية قطعت مع سنوات العبث

    الأستاذ ناجي جلول لتوانسة: اجراءات 25 جويلية قطعت مع سنوات العبث

    By سليم سعيد / ضيوف توانسة / الإثنين, 11 تشرين1/أكتوير 2021 09:40
    ضيفي في حوار الصراحة لهذا اليوم وزير التربية الأسبق والأستاذ الجامعي ناجي جلول... أردت من خلال هذه الاستضافة معرفة مدى تطور موقفه الداعم لإجراءات 25 جويلية و ما بعدها... فكان هذا الحوار... ادعوكم أعزائي عزيزاتي القراء و والقارئات في كل مكان إلى متابعة أطواره...
     
    * أستاذ ناجي جلول صباح الياسمين 
     
    - صباح النور سليم مرحبا بك و شكرا على هذه الدعوة.
     
     
    * أستاذ ناجي جلول أنتم ثابتون في دعمكم لقرارات 25 جويلية؟
     
    - طبعا يا سليم،  إجراءات 25 جويلية كانت حركة تصحيحية قطعت مع سنوات العبث والصراعات "الدنكوشوتية"...سنوات السطو علي الثورة...!
     
    شباب الثورة طالب بالتشغيل والكرامة، و لم يطالب بدستور جديد ولا بالتواصل في الميراث ولا بتسفير الشباب إلي سوريا ولا بالتعويض لجماعة العفو التشريعي...! نفس الشباب تحرك في 25جويلة وارجع الثورة لسكتها الطبيعية...
     
    نحن نساند، لكن لا نعطي صكا علي بياض. حزبنا يطالب بتحديد سقف زمني للمرحلة الإستثنائية ويطالب بتشريك النخبة التونسية في صياغة الدستور كما يطلب من كبيرة الوزراء الجديدة بتقديم  الخطوط العريضة لبرنامجها الاقتصادي و الاجتماعي...
     
    و إنجاح المسار يكون بإيجاد حلول للبطالة و المديونية و ارتفاع الأسعار و انهيار المنظومات التعليمية و الصحية...
     
     
    * أستاذ ناجي جلول ألا تعتبر تأخر الإعلان عن تشكيلة حكومة بودن و برنامجها الاقتصادي والاجتماعي ادى الى ضبابية و قلق اجتماعي يعيشه الشعب التونسي؟ 
     
    - نعم... الوضع يتطلب وحدة وطنية حقيقية وسرعة إنجاز... وتأخر الاعلان عن  تشكيل الحكومة والاكتفاء بمقياس الولاء دون الكفاءة مقلق... شخصيا اعتبر أن تونس تجاوزت المسألة الجندرية... بمعنى تكليف أمرأة. 
    بالنسبة لي ما يهمني قبل كل شىء هي  الكفاءة...
     
     
    * أستاذ ناجي يبدو أن تشكيلة حكومة نجلاء  بودن  ستكون من التكنوقراط ... هل ترى أنها  ستكون قادرة على مجابهة الصعوبات الاقتصادية و الإجتماعية؟
     
    - بصراحة ليس لي ثقة في التكنوقراط، لانهم عادة لا يملكون الجرأة علي تجاوز المتعارف عليه و حل الأزمة الاقتصادية الخانقة... نحن بحاجة الى حلول غير تقليدية اذ يمكن إسناد وزارات التجهيز و الفلاحة و املاك الدولة للجيش و الانطلاق في أشغال كبرى... و أحداث عاصمة جديدة ...
     
    واكتتاب وطني للتربية لأننا لا يمكن أن يكون لنا مجتمع ارقى من مدارسه...
     
     
    * ماذا تقترحون على رئيس الجمهورية للخروج من هذا الوضع الاقتصادي و الإجتماعي الصعب؟
     
    - اولا إلغاء الرخص و تحرير المبادرة! بصراحة لا يمكن أن تتواصل هيمنة الكارتال العائلي على الاقتصاد ...! برفع شعار الحق في الثروة وعودة الدولة لتلعب درسها كأول مستثمر في المناطق الداخلية ببعث برنامج وطني للسكن الاجتماعي والقضاء على البطالة و تحريك الاستهلاك  مثال على ذلك: 
     
    إعفاء الآلات الفلاحية و الصناعية من رسوم الديوانية 
     
    لحماية الاقتصاد التونسي من المنافسة الأجنبية...
     
    والاتجاه نحو صناعة وطنية تعتمد على المواد الأولية المحلية مثل الملح و الجبس و الفسفاط و الاقتصاد الأزرق...
     
     
    * استاذ ناجي جلول ما هو ردك على الذين يسمون المسار التصحيحي  لثورة الشعب انقلابا؟
     
    - الانقلابات يقوم بها عادة العسكر.! من يتحدث عن انقلاب يحصر الدستور في تنظيم السلط، في حين أن الدستور هو وثيقة يضمنها الشعب قيمه مثل الحرية الفردية و قيم المواطنة مثل الحق في التعليم الجيد و الصحة و المسكن ...!
     
    لا يمكن لمن سفر الناس لسوريا و سمح بنشاط الدواعش والاعتداء  على الحريات الفردية أن يتشدق بالدفاع عن الديمقراطية..
     
    25 جويلية انهى فترة  سياسة التهريج و دشنت سياسة الشأن العام السياسي ...
     
    والناجح هو من يكون قادرا على تقديم الحلول لهموم الناس و مشاكلهم الحياتية لان السياسة هي قبل كل شىء حصيلة...
     
     
    * كلمة الختام
     
    - أشكرك سليم على هذه الاستضافة المتجددة وأشكر مجلتكم توانسة المحترمة وأنهي كلامي بأن السياسة هي حصيلة والحصيلة بالنسبة لي هي ماذا يمثل سعر البطاطا والطماطم وغيرها من المواد الحياتية الضرورية للمواطن وكل فشل اقتصادي أو اجتماعي هو فشل سياسي...
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.