تابعنا على فيسبوك

    

    جيهان الجلاصي: فنانة أسيرة الإحساس تنقل الحب لكل الناس

    By توانسة- خاص / سليم سعيد / ضيوف توانسة / الثلاثاء, 22 أيار 2018 10:10

    ضيفتي في حوار الصراحة لهذا اليوم، صوت طربي يذكرنا بالزمن الجميل، زمن الكلمة الصادقة و اللحن الشجي و الإحساس العميق، هي  فنانة  تونسية  إبنة الفنان الكبير وعازف الناي و المقلد بإمتياز للأصوات العربية جلول الجلاصي الذي علمها أصول الفن، هي الفنانة الصاعدة جيهان الجلاصي، أدعوكم أعزائي عزيزاتي إلى متابعة تفاصيل هذا  الحوار ...


    * الفنانة الصاعدة جيهان الجلاصي ، مساء الفل والياسمين، رمضان كريم

    - مساء الورد سليم، ومرحبا بكل قرائك الأفاضل في تونس وخارجها، رمضان مبارك عليكم وعلى جميع الأمة الإسلامية، وكل عام وأنتم بألف خير...

     

    * جيهان، لو نتحدث عن  بدايتك الفنية ؟

    - أكيد يا سليم، أول خطوة كانت بمهرجان "ليالي الأغنية الطربية" في ديسمبر 2016، كانت فرصة جميلة للوقوف على المسرح (المكان الذي أشعر بقوة أنني أنتمي إليه) و قدمت أغنية "بتسأل ليه عليا" للمطربة المصرية فايزة أحمد و الحمدالله نالت إعجاب لجنة التحكيم و وجدت تفاعل كبير مع الجمهور و فزت بالجائزة الأولى.. كان أول مشجع و داعم لي والدي الفنان جلول الجلاصي، الذي  يقدم  لي  النصائح و يطلب مني  دائما المزيد لأنه واثق من قدراتي الصوتية و موهبتي العالية ...

     

    * ماهي خطواتك الفنية القادمة ؟

    -  في الوقت الحالي، بصدد اعداد مجموعة من الأغاني مع الملحن الجزائري فاضل النوبلي، و هي أغاني طربية شرقية من توزيع الفنان محسن الماطري الذي دعمني كثيرا و أنا سعيدة بهذه البداية التي أعتبرها مشرفة ... و قريبا ستنزل  هذه الأغاني و أرجو  أن تلقى النجاح... كما أنني أعد  أغنية تونسية من ألحان الفنان  محمد صالح الحركاتي.


    * ماهو اللون الذي تميل إليه الفنانة جيهان الجلاصي؟

    - أحب كثيرا اللون الطربي و لكن أؤدي أيضا كل الألوان...

     

    * ماهو  دور الفنان  جلول الجلاصي في مسيرتك الفنية ؟

    - الأب الفنان جلول الجلاصي شجعني كثيرا، هو من "غرمني بالفن" و علمني كيفية  الغناء، كان دائما  بالعود يغني لي و يحفظني الأغاني الصعبة إلتي نسيناها في الفترة الأخيرة للأسف مثل أغاني السيدة نعمة ربي يفضلها، عرفني أيضا على عدد من  الفنانين مثل الفنان الكبير لطفي بوشناق و الفنان محسن الماطري الذي  كانت لي معه أول تحربة فنية.. عرفني الوالد أيضا بفنانين من خارج تونس مثل الفنان زياد برجي والعازف الكبير المصري ماجد الحسيني والحمدالله وجدت تشجيع كبير و إعجاب منهم...

     

    * جيهان من يطربك في تونس؟

    - أكيد الفنانة ألفة بن رمضان و يسرى محنوش و أيضا محرزية طويل نعتبرهم من أجمل الأصوات كذلك الفنان صابر الرباعي أحب  إحساسه  كثيرا و هو يشرفنا في تونس وخارجها والمطرب الكبير لطفي بوشناق ...


    * تراجع الفن الوتري في تونس بشكل كبير في حين انتعش الفن الشعبي و أغاني الراب.. هل أصبحنا نفتقد الى الأصوات الطربية الحقيقية في تونس؟ ام  ماذا؟

    - بالعكس يا سليم، في تونس هناك أصوات عديدة رائعة كلها إحساس وصدق لكن هناك عوامل كثيرة ساهمت في تراجع الفن الوتري في تونس منها طريقهم في انتاج الأغاني ليس صحيحا، وهناك  أيضا تقصير كبير من البعض منهم، لقلة إنتاجهم الفني ولأنهم إختاروا إعادة الأغاني القديمة...

     كذلك  الدعاية والإعلام لم يساعدهم  بالطريقة المرجوة منه واهتم  في المقابل أكثر بفنانين الراب... إختيار الأغاني  لدى الفنانين الوتريين كان غير موفق.


    * كلمة الختام

    - أشكرك سليم على هذا اللقاء، وانا سعيدة جدا و اشكر كل الناس الذين أحبوا صوتي و شجعوني واقول لهم انتظروا جيهان الجلاصي في أعمال فنية جديدة ويا رب تنال إعجابهم لأن هدفي الاول كفنانة هو اسعاد الناس وأرجو ان أمثّل  بلادي تونس واشرفها في كل المحافل الفنية.. وان شاء الله رمضانكم مبروك و ينعاد عليكم بالخير يا رب و ان شاء الله الفنانين الموهوبين يجدون حظهم في الميدان الفني و يصرون على تسجيل اسمائهم في الساحة الفنية  التونسية والعربية ... شكرا جزيلا سليم...

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.