تابعنا على فيسبوك

    
    من باريس: صالون تونسي للسكن والعقارات من باريس: صالون تونسي للسكن والعقارات

    من باريس: صالون تونسي للسكن والعقارات

    By منصف كريمي / دنيا الاقتصاد / الإثنين, 31 أيار 2021 10:19
    بعد فتح فرنسا لحدودها يعود مسكن اكسبو في باريس من جديد ومن خلال الصالون التونسي للعقارات والتمويل البنكي الذي تنظّمه مؤسسة" اكسبو"من 2 الى 5 جويلية القادم ليكون اول تظاهرة تونسية خارج الوطن بعد ازمة الكورونا وبعد احتجاب دورة 2020 لهذا الصالون التونسي جراء تفشي فيروس كورونا و غلق الحدود في عدة دول في العالم وفرض الحجر الصحي واعلان حضر التجول في عديد البلدان.
     
    ويعدّ هذا الصالون الوحيد المختص في مجاله السكني والعقاري اذ يتوجه للجالية التونسية بالخارج وسبق تنظيمه بعدة مدن كنيس و دبي و الدوحة وروما وغيرها من المناطق التي تتواجد بها الجالية التونسية بكثافة.
     
     وسيتمكن زوار صالون مسكن "اكسبو" في دورته الجديدة التي تنتظم باشراف وزارة التجهيز والاسكان والبنية التحتية من الاطلاع على الجديد في عالم السكن من خلال المشاريع التي سيقدمها الباعثون العقاريون لأهم مشاريعهم والتي تمتد على كامل جهات البلاد التونسية إضافة مشاركة ممثلي القطاع البنكي من بنوك حكومية او خاصة حيث يعتبر هذا الفضاء فرصة لشرح إجراءات الحصول على القروض و التسهيلات للجالية التونسية بالخارج لاقتناء مسكن لتقدّم هذه العروض و الخدمات وسط  إطار يمتد على مساحة شاسعة وذلك بفضاء شانمبيري بعاصمة الانوارباريس.
     
    وفي لقاء مع آمنة الإمام المديرة العامة للصالون أكّدت أنّ النجاح الكبير الذي حققه صالون مسكن اكسبو لدى انعقاده خلال الدورات السابقة شجع على أن تكون هذه التظاهرة سنوية وان يكون "مسكن اكسبو" موعد يتجدد كل سنة ليكون لقاء يجمع التونسيين بأهل الخبرة من المهتمين بالعقارات و التمويل البنكي ليتوفر لكل تونسي فرصة امتلاك مسكن.
     
    وأضافت أنّ صالون باريس ينبثق عن تصور جديد في فضاء جديد وبعروض تفاضلية جذّابة تحفّز أبناء تونس على التملّك في بلدهم كما بيّنت أنّ مسكن اكسبو يحرص بالخصوص على الملائمة بين التجديد المعماري الراقي وجودة البناء وروعة كل المكمّلات.
      
    ومن جهة أخرى أفادتنا شيراز عطية مديرة هذه الدورة أن مؤسسة the bird    المختصة في تنظيم الصالونات و المعارض خارج تونس اكتسبت خبرة و مهارات في هذه المجال و لذلك لم تدخر جهدا من اجل تقديم الأفضل للجالية التونسية بالخارج بداء بفضاء  تنظيم الصالون وصولا إلى اختيار نخبة متميزة من الباعثين العقاريين الذين يلائمون بين جودة المنتوج و الأسعار المناسبة  لها.
     
    وأكّدت  أيضا أن هذه الدورة التي تأجل موعدها أكثر من مرة تماشيا مع قرارات الدولة الفرنسية وأيضا التونسية ستنعقد في الوقت الذي تتوفر فيه السوق التونسية علي عدة مشاريع سكنية رائدة ومقاسم مهيأة وتنتظر أصحابها دون ان تنفي الصعوبات التي يتعرض لها القطاع العقاري في تونس رغم مجهودات أهل الاختصاص للحد منها و ايجاد حلول لمجابهتها معبرة عن أملها أن يقتنص التونسيون بالخارج هذه الفرص لتحقيق حلمهم بالتملك في وطنهم.
     
    ومن المنتظر ان يكون عدد الزوار علي امتداد ايام الصالون اكثر من 4000 شخص سيتمكنون من دخول الفضاء مع الحفاظ علي البروتوكول الصحي الصارم من حيث وجوب ارتداء الكمامة و اخذ قيس الحرارة و المحافظة علي التباعد حيث تم توزيع العارضين وفق قواعد تم إقرارها خصيصا لهذا الصالون ليجد الزوار انفسهم بين اروقة الصالون و بكل أريحية وفي مأمن من اي عدوى لفيروس "كوفيد19 الميتجدّ".
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.