كانون2/يناير 23, 2022

 

 



زغوان سوق واعدة للسياحة البديلة

By متابعات تشرين2/نوفمبر 26, 2021 447
زغوان سوق واعدة للسياحة البديلة زغوان سوق واعدة للسياحة البديلة

أدرجت الكنيسة القديمة في قلب المدينة العتيقة بزغوان في إطار مشروع يرمي إلى تحويلها إلى متحف يكون بداية مسار سياحي غير تقليدي بالجهة رصدت لانجازه استثمارات أولية  تقدر بـ50 ألف دينار وفق ما أكدته جمعية "زغوان المستقبل".

 

ويبرز في هذا المسار السياحي كذلك "مقام سيدي على عزوز" الذي زاره يوم الخميس السيد سليم شاكر كاتب الدولة للسياحة ،ضمن جولة بالجهة، كأحد معالم زغوان الشامخة المذكرة بحضارة تليدة لا يمكن تجاهلها والشاهدة على مكامن قوة المنطقة السياحية والثقافية .

وأضفى صمت خرير مياه معبد المياه بزغوان على الفضاء سكونا مهيبا  قطعه تعالي مطالب أهالي الجهة بضرورة تهيئة البنية التحتية للقطاع السياحي بزغوان ومزيد التعريف بإمكانيات المنطقة التي تزخر بثروات طبيعية وتاريخية و ثقافية يمكن استثمارها لاستقطاب السياح وإرساء مقومات سياحة بديلة.

ونادوا بالخصوص بتهيئة المسالك والفضاءات و مد شبكة الطرقات وتسهيل عملية الوصول إلى جبل زغوان وحل الملفات المطروحة والمتعلقة بصبغة الأراضي الفلاحية لتمكين الباعثين من إقامة مشاريعهم.

ويتطلع أهل المنطقة إلى مزيد التعريف بمميزات الولاية وتدعيم الأنماط الجديدة للإيواء السياحي مثل الإقامات الريفية وتطوير السياحة الخضراء وتأهيل المواقع السياحية.

ويوجد حاليا بزغوان إقامتان ريفيتان "دار زغوان" و"قصر الزيت" لا تتجاوز طاقة إيوائهما مجتمعتين 40 سريرا .وتبقى محدودية قدرة الاستيعاب دون شروط إرساء مقومات سياحة بديلة في وقت أصبحت فيه الإقامات الريفية وجهة سياحية تشهد إقبالا متزايدا لمراوحتها بين   المخزون الطبيعي والتراث الثقافي.

ويعرف جبل زغوان بوجود 742 نوعا من النباتات بين ثناياه واحتضانه للعقاب الملكي و أصغر فئران العالم وتنتشر فيه 25 مغارة وكهفا جبليا تكتسي قيمة علمية وجيولوجية تعود إلى آلاف السنين من بينها مغارة "الأربعة مجانين" التي يبلغ عمقها 270 مترا ومغارة "صيف" التي يقدر عمقها بحوالي 2000 متر.

ويجمع الطابع الريفي بين "دار زغوان" بزغوان و"قصر الزيت" بالفحص وتباعد بينهما المسافة والاختصاصات والطابع المعماري ونوعية الزوار والديكور الداخلي إذ تعبق الأولى بأريج النسري ويهيمن طعم زيت الزيتون البيولوجي على أطباق الثانية.

وينتهي المسار السياحي بالمعلم الأثري "تيبربو ماجوس " المنطقة التاريخية الزاخرة بمعالم أثرية قيمة لعل أهمها المعبد واللوحات الفسيفسائية التي احتفظت بروعتها رغم مرور السنين.

ويمكن قرب زغوان الجغرافي من تونس الكبرى والحمامات وسوسة من برمجة زيارات السياح إليها للاستمتاع بسياحة الجبال وبمياهها المعدنية وميزاتها الاستشفائية كما تسمح خصائصها الطبيعية ببعث أنشطة رياضية كالتسلق والرماية والصيد والطيران الشراعي .

 

اخر التغريدات

تونس تنتصر على نيجيريا وتتأهّل إلي الربع النهائي. تمكن المنتخب الوطني التونسي من https://t.co/BP4gzbxlqg
دراسة: الإصابة بأوميكرون قد تتكرر أكثر من مرة وفي أسابيع قليلة. كشفت دراسة https://t.co/CKX7FHdbKq
النادي الافريقي- زهير الذوادي يلتحق بالفريق الأول. اجتمع اليوم مهاجم النادي الافريقي https://t.co/ldGVK8Gluo
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

وفاة مغنية تشيكية بعد أن أصابت نفسها عمداً بكوفيد-19 لتجنب تلقي اللقاح

كيف وصلت- غوريلا تتجول في محطة الفضاء الدولية

جدل- مليارديرات يقترحن استبدال النساء بأرحام اصطناعية

تمساح يلتهم طفلةوأختها تحاول تخليصها

طبيب تشريح يشاهد قبراً ينشق نصفين بين زوجين "نصف جنة والآخر نار"

تضع ابنها في صندوق السيارة كي لا ينقل لها عدوى كورونا

إمرأة تضع مولودها في قنطرة بنزرت بسبب الإزدحام المروري

حدث نادر.. أم تلد توأما في عامين مختلفين

بدلاً من الماء.. السماء تمطر سمكا في أمريكا!