اختر لغتك

 

سهير حميد فنانة تشكيلية عصامية تبدع بالفرشاة والألوان

سهير حميد فنانة تشكيلية عصامية تبدع بالفرشاة والألوان

سهير حميد فنانة تشكيلية عصامية تبدع بالفرشاة والألوان

يسطر قلمي هذه السطور تكريما لهذه الفنانة التونسية الموهوبة التي تفتّقت موهبتها عن طريق اجتهادها وعزمها على إبراز هويتها الفنية وإيصال رسائل بالغة الأهمية من خلال لوحاتها الملهمة.

سهير حميد، مهندسة زراعية وطالبة دكتوراه، اكتشفت موهبتها الفنية أثناء إعداد شهادة الماجستير المتعلقة بدراسة السراخس والنباتات النادرة في الشمال الغربي التونسي، فقامت برسمها بإتقان شديد باستخدام المجهر، لتكشف عن عالم لم يكن معروفا إلا للمتخصصين، وكانت هذه التجربة نقطة تحول في مسيرتها الفنية، إذ أدركت حينها أن لديها موهبة حقيقية يجب أن تصقلها وتنميها.

ومنذ ذلك الحين، انخرطت سهير في عدة نوادٍ للفنون التشكيلية، وخاصة بالمركز الثقافي الروسي، حيث طوّرت موهبتها بشكل ملحوظ خلال الفترة 2013-2015، وها هي اليوم فنانة تشكيلية محترفة، تتألّق في معارض جماعية وفردية تحلق فيها بأجنحة إبداعها لتُشرق على متذوّقي الفن التشكيلي في تونس والعالم.

إن أعمال السيدة حميد متنوعة وتجسّد مختلف التقنيات والخامات، من الأكريليك والزيتي إلى الفحم والتلصيق، فهي دائما في حالة بحث مستمر عن الموضوعات والأفكار والأساليب الفنية التي تميّزها وتجعل من لوحاتها أعمالًا راقية ومبهرة تترك أثرا جميلا في نفسية المتفرج.

وللمرأة نصيب كبير في لوحات سهير، إذ تستلهم من تراث بلادها التونسي ما يُجسّد همومها وقضاياها، كما أن القضية الفلسطينية حاضرة بقوة في إبداعاتها الفنية، فهي ترسم لوحات تعبّر عن معاناة الشعب الفلسطيني وتؤكّد على حقه في الحياة على هذه الأرض.

وبالرغم من كونها فنانة عصامية لم تتلقَ تكوينا أكاديميا في الفن التشكيلي، إلا أن إصرارها وعزمها على النمو والتطوّر جعلا منها فنانة مبدعة تلقى تقديرا واسعا على الصعيد الوطني والدولي، فهي تحصد شهادات تقديرية وجوائز من تونس، كما تشارك في العديد من المعارض الجماعية والفردية، سواء الواقعية منها أو الافتراضية.

وتطمح سهير حميد إلى تنظيم معرضها الشخصي الأول في عام 2024، والذي سيتمحور حول التراث التونسي الذي تستلهمه في أعمالها الفنية. فالفن بالنسبة لها ليس مجرد هواية أو وسيلة للتعبير، بل هو حياتها بأكملها، إنه الأكسجين الذي تتنفسه وتُدع من خلاله، لُتترك بصمتها الفنية الراقية على قلوب وعقول متذوّقي الفن التشكيلي.

ايمان مزريقي

آخر الأخبار

اشتباه بأن جلسة خمرية تسببت في حريق منتزه النحلي

اشتباه بأن جلسة خمرية تسببت في حريق منتزه النحلي

تونس تستقبل مساعدات بقيمة 450 مليون يورو من البنك الاستثماري الأوروبي لدعم الاقتصاد والبنية التحتية

تونس تستقبل مساعدات بقيمة 450 مليون يورو من البنك الاستثماري الأوروبي لدعم الاقتصاد والبنية التحتية

احتجاج المعلمين النواب أمام وزارة التربية: مطالب بالتسريع في التوظيف

احتجاج المعلمين النواب أمام وزارة التربية: مطالب بالتسريع في التوظيف

الدبيبة يستقبل وزير الداخلية التونسي ويبحث فتح المعبر وحل مشاكل التسجيل للسيارات الليبية

الدبيبة يستقبل وزير الداخلية التونسي ويبحث فتح المعبر وحل مشاكل التسجيل للسيارات الليبية

الحادث المأساوي في صفاقس: سقوط عون الأمن ومهاجر أثناء عملية إخلاء

الحادث المأساوي في صفاقس: سقوط عون الأمن ومهاجر أثناء عملية إخلاء

Please publish modules in offcanvas position.