حزيران/يونيو 29, 2022
 

 

 



تسرد محطات تاريخية مفصلية: الطوابع..وثائق في تصاميم فنية

By عبير يونس كانون1/ديسمبر 19, 2011 1651

بنظرة سريعة يمكن الانتقال من مرحلة تاريخية إلى أخرى، ومن مناسبة إلى غيرها، ومن شخصيات تعيش في الزمن المعاصر إلى اخرى خلدها التاريخ. كل هذا وغيره، يتسيد مضمون المواضيع الدائرة والحاضرة في زوايا الطوابع البريدية وجوانبها المتنوعة، والتي استطاعت الترويج لبلد ما، وتركزها كنمط فني جاذب يؤرخ للاحداث المهمة، إلى جانب كونها علامة مميزة تأخذ مساحة من أغلفة ومظاريف الرسائل أو الرزم المعدة للإرسال بالبريد.

حرصت الدول، وعبر تاريخ نشوء الطوابع وتطورها، على إصدار طوابع بريدية متزامنة مع مناسباتها المختلفة، ولكل واحد منها سيرة، وذلك مهما اختلفت، فهي تجتمع في التعبير عن قيمة تلك المناسبة، ويمكن من خلال عدد كبير من الطوابع، خاصة القديم والنادر منها، التعرف إلى أهم المناسبات التي جسدتها بعض الطوابع.

 

والتي تعود بفكرتها إلى العام 1837، حين قام رولاند بوضع تصور لطوابع تستعمل بديلة عن النقود، عند إرسال الرسائل والطرود. كما فكر باستعمال مغلفات بعد أن كانت الرسائل تطوى وتلصق بالشمع. وفي العام 1840 صدرت أول مجموعة من الطوابع البريدية الانجليزية. وفي العام 1847 اعتمدتها الولايات المتحدة الأميركية، وأُحدث أيضا اتحاد البريد العالمي، فشمل كل بلدان العالم.

 

 


شخصيات لا تنسى

 

تبدو المناسبات متشابهة عند رصد تلك المواضيع التي تشكل تكوينات الطوابع، لكن التشكيل، غالبا هنا، يأتي مختلفا، فعندما تشكل الشخصيات الحاكمة مادة رئيسة في الطوابع، سنجد كل دولة تضع شخصياتها الاعتبارية من الزمن المعاصر، أو الزمن القديم، وقد تذهب إلى تكريم علمائها ومبدعيها بمناسبة هي عادة ما تتزامن مع إصدار طوابع في ذكرى وفاة أو ولادة ذلك المبدع.

ويمكن استنتاج هذا التنوع في تلك الشخصيات المؤثرة، التي احتلت وضعها النهائي عبر الطوابع، وذلك بكل أحجامها، من خلال مقتني الطوابع في أنحاء العالم. فمن خلال مجموعة مؤلفة من 500 طابع أرخ الكويتي كامل سليمان العبد الجليل، لمرحلة اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، في الثاني من ديسمبر من العام 1971. كما رصدت طوابعه عدداً من الأحداث قبل هذا التاريخ وبعده، إلى جانب أنه وثق تفاصيل ظهور وتطور خدمات البريد في الإمارات.

وكذلك مجموعة من الطوابع النادرة، ومنها الطوابع البريدية الصادرة في دبي، خلال العام 1922، ويحمل صورة لملك بريطانيا إدوارد السابع. وكان جامع الطوابع الكويتي قد تحدث في أكثر مناسبة، عن آلية تصنيفه لهكذا طوابع، وهي كما قال: موزعة على 50 لوحة، بمعدل عشرة طوابع في كل واحدة منها، بحيث يؤرخ كل طابع لأحداث مهمة مرت بتاريخ كل إمارة على حدة، ومنها طوابع البريد الجوي.

والتي صدرت في العام 1961 لتوثيق تأسيس مجموعة الإمارات المتصالحة، بألوان مختلفة. وكذلك بأسعار متنوعة، ما بين خمس بيزات و75 بيزة للطابع الواحد. وكذلك التأريخ في مجموعة فريدة، لباقة من الأحداث المفصلية، إذ تظهر في احد الطوابع، صورة المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، ومن خلفه علم دبي، باللونين الأحمر والأبيض. اضافة الى مشاهد من دبي القديمة في مجموعة الطوابع الصادرة باسم "دبي في العام 1963م".

وفي تلك الطوابع التي تؤرخ لفترة ما قبل الاتحاد أيضاً، بين العامين 1909 و 1972، أي منذ افتتاح البريد الهندي في مطلع القرن الماضي، حيث استعملت حينها طوابع الهند التي تحمل صورة الملك إدوارد السابع، وجورج الخامس. كما تضمنت المجموعة عددا من الطوابع التي وثقت الذكرى الثانية لعيد جلوس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، كحاكم لإمارة أبوظبي، في العام 1968م.

وبعد عامين صدرت أول مجموعة طوابع بريدية في عهده وتتألف من 11 طابعاً. ومن هذه السيرة المختصرة لتلك الطوابع النادرة يمكن ملاحظة أن وضع صور الحكام في العالم كله، يعد موضوعا رئيسا في الطوابع. وهو عادة ما يرتبط بمناسبة ما من مناسبات الدولة.

 


توثيق

 

تعتبر الطوابع بكل ما تحمله، صيغ توثيق شيق يتجسد بمثابة وسيلة لإحياء قصة أو ذكرى ما، أو بهدف تكريم شخصية فعالة في المجتمع. ولهذا أصدرت طوابع في لبنان تحمل صورة الفنانة فيروز، وقيل حينها إن طابع فيروز سيباع كما يباع الخبز، وذلك لما لهذا الشخصية من أثر في نفوس الجمهور.

وهذه الشخصيات التي عادة ما تحفظها الطوابع تكون وصلت إلى فكرة وذاكرة الناس من قبل، مثل صورة الفنان السوري نهاد قلعي، على طابع سوري. وكذلك الحال في صورة الروائي الشهير مكسيم غوركي على طابع روسي، كنوع من التكريم لصاحب رواية "الأم". وأيضا صورة العالم الإسلامي البيروني على طابع إيراني. وهنالك الكثير من هذه الشخصيات المؤثرة، المنتشرة حول العالم.

 


علامة سيادية

 

ومهما اختلفت المناسبات يبقى لكل طابع بريدي هدف أو ذكرى، تعكس كل ما يمكن عن دولة ما، بكل ما فيها من تاريخ وحضارة، وأيضا نظام السياسي، بل تعتبر علامة من علامات سيادة الدولة. وفي الحقيقة يصعب في النهاية تحديد تلك المناسبات التي تحفظها الطوابع، إلا أنه يمكن إدراجها تحت عدة أحداث، منها: مناسبات وطنية وقومية وسياسية، مناسبات تتعلق بأحداث رياضية (الأولمبياد)، كأس العالم وغيرها، مناسبات اجتماعية (مثل عيد الأم)، اليوم العالمي للمرأة. وهناك ما يرصد آثار دولة ما.

وهذا النوع عادة ما يصدر في بعض المؤتمرات التي تبحث في شؤون الآثار والمتاحف. وكذا تظهر في تلك الطوابع صور بانورامية لمدينة ما، أو صورة لقطعة أثرية، وهي موجودة في أحد المتاحف، وقد توثق لبعض الممارسات الشعبية، مثل صيد اللؤلؤ، أو لصورة من مدينة حديثة. كل هذا وغيره يشكل مادة غنية، تتجدد بتجدد الأفكار والمناسبات.

 


 

الطوابع في كتاب

سرد المهندس هيثم أبوغزالة، عضو جمعية هواة الطوابع السورية، وعبر كتابه "طوابع سورية تحكي تاريخاً حضارة"، تاريخ الطوابع في سوريا في كتاب، وصنفها ما بين تذكارية ومتداولة شعبياً ومؤسساتياً. لكنها استطاعت جميعها التاريخ لمرحلة تاريخية منذ العام 1918.

وهو تاريخ إصدار أول طابع. وهذا الطابع وغيره أرخ لسوريا التي مرت بمراحل مفصلية، منذ العام 1918، إذ كان عهد الدولة العثمانية. واستخدمت حينها الطوابع التركية. ومن بعدها جاءت مرحلة الحكومة العربية، ثم مرحلة الاحتلال الفرنسي، وظهر حينها الطابع الفرنسي الموشح باسم سوريا بأشكال مختلفة، وفي مرحلة الوحدة بين دمشق وحلب، في زمن الاستعمار الفرنسي .

وتقسيم سوريا الى دول عدة، بدأ إصدار طوابع تحت الانتداب، ولكن باسم سوريا، ولم تعد تستخدم الطوابع الفرنسية، وهذه الإصدارات جميعها تؤرخ لمراحل عددة. وذلك منذ بدايات الانتداب وخلاله، وحتى الاستقلال. كما ترصد جملة أحداث ومناسبات وطنية، مثل استئناف الحياة الدستورية، التي أوقفها المفوض السامي ثلاث سنوات، وإعلان الأمة السورية، ومن ثم اعلان الاستقلال عام 1941 تحت سلطة الانتداب الفرنسي. وجميعها أرخت بإصدارات الطوابع.

كما حملت طوابع تلك الفترة صور رؤساء الجمهورية الذين حكموا في تلك الفترة، مثل محمد علي العابد أول رئيس لسوريا، ومن بعده الشيخ تاج الدين الحسيني، الذي توفي أثناء الحكم، ومن بعده شكري القوتلي، وهاشم الأتاسي.

وأما أهم الطوابع التي صنفها أبوغزالة في كتابه من حيث القيمة التاريخية والمعنوية، فهو الطابع الذي صدر في ذكرى تتويج الملك فيصل ملكا على سوريا في الثامن من آذار 1920، وبلغ عدد ما طبع منه ما لا يتجاوز الـ750 طابعا، وألصق منها 150 طابعا على كتب إهداء لكبار مسؤولي البلد في ذلك الزمن، كما بيع للناس حوالي 366 طابعا خلال فترة إطلاق المدفعية مائة طلقة وطلقة، احتفالاً بتتويج الملك فيصل، أما الكمية التي بقيت فقد حفظت في المتحف، وكان قد وصل سعرها إلى خمسة دنانير ذهبية.

وبعد زمن الانتداب الذي ظهرت فيه الطوابع الموشحة، ظهرت أول مجموعة بعد الاستقلال بعنوان "مجموعة الحصان". وكانت الطوابع تصدر باسم سوريا، أو الجمهورية السورية، وخلال فترة الوحدة بين سوريا ومصر، أصدرت طوابع باسم الجمهورية العربية المتحدة. وأظهرت حينها ما يدل على المعالم الأثرية في سوريا أو مصر أو المناسبات المتنوعة في الدولتين.


جريدة البيان الاماراتية

اخر التغريدات

مهرجان الجم الدولي للموسيقى السمفونية يعود من جديد. يعود مهرجان الجمّ https://t.co/7sdkXJVBt1
رياح قوية في عدة مناطق بالجنوب وتساقط البرد في تالة. https://t.co/yFUg6Zqqg7
أُنس جابر تعلن التبرع من أجل ترميم المدرسة الابتدائية ببرقو. أعلنت البطلة https://t.co/g5EGUuUsRz
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

فتاة تكتشف أنها تزوجت امرأة بعد 10 أشهر من الزواج

بالصور.. ولادة طفلة بـ24 إصبعاً

يعود للحياة بمعجزة: مات 11 مرة وتوقف قلبه 35 دقيقة 

ماتت بفستان الفرح.. وفاة عروس شابة أثناء توقيعها على عقد قرانها

شريفة بوعائشة أكبر الناجحين في باكالوريا 2022.. تبلغ من العمر 54 سنة

 قرد يحمل سكيناً يرعب مدينة بأكملها

يقطع الكهرباء على كامل قريته ليلتقي حبيبته سرا

سويدية عمرها 103 أعوام تحطم الرقم القياسي للقفز الثنائي بالمظلة

امرأة تنكرت بزي رجل لمدة 36 عاماً لتربية إبنتها