اختر لغتك

 

تصفيات مونديال قطر 2022- تونس تواجه غينيا الاستوائية

تصفيات مونديال قطر 2022- تونس تواجه غينيا الاستوائية

تصفيات مونديال قطر 2022- تونس تواجه غينيا الاستوائية

منذر الكبير يؤكد جاهزية نسور قرطاج للمشوار القاري.
 
يفتتح المنتخب التونسي لكرة القدم اليوم الجمعة مغامرة تصفيات مونديال 2022 بمواجهة منتخب غينيا الاستوائية بملعب حمادي العقربي برادس في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية لقارة أفريقيا، وسيستهل منتخب نسور قرطاج التصفيات واضعا نصب عينيه اقتلاع تذكرة العبور إلى أقوى تجمع كروي والانطلاق مبكرا في التحليق عاليا.
 
تونس - يلتقي منتخب تونس نظيره منتخب غينيا الاستوائية على ملعب رادس ضمن منافسات المجموعة الثانية، طامحا إلى مشاركة سادسة في المونديال إذ إنه أكثر المنتخبات العربية مشاركة في نهائيات كأس العالم بالتساوي مع السعودية والمغرب (5 مرات لكل منها).
 
وقد كان أول منتخب عربي وأفريقي حقق فوزا في النهائيات وحدث ذلك على المكسيك 3-1 في دور المجموعات في مونديال الأرجنتين عام 1978.
 
وسيخوض أبناء المدرب الوطني منذر كبير مباراة اليوم باختيار واحد لا يقبل القسمة وهو تحقيق الانتصار وضمان أولى 3 نقاط قبل تتالي الجولات القادمة حيث ستكون مهمة المنتخب التونسي اقتلاع ورقة الترشح إلى الدور الحاسم للتصفيات.
 
وتكتسي مباراة غينيا الاستوائية أهمية استثنائية، حيث علاوة على قيمة النتيجة فإن المردود الجماعي لزملاء المخضرم وهبي الخزري سيكون تحت مجهر المتابعة بعد الانتقادات التي طالت المنتخب إثر المباراتين الوديتين ضد منتخبي الجزائر والكونغو الديمقراطية.
 
 
طريقة واقعية
 
سعى الإطار الفني للمنتخب التونسي للتعامل بطريقة واقعية مع مقتضيات المرحلة الحالية وتداعياتها من ذلك تأخر انطلاق منافسات البطولة المحترفة الأولى لكرة القدم، وهو ما جعل قائمة المنتخب تتألف من اللاعبين المحترفين خارج أرض الوطن، استثمارا لجاهزيتهم العالية على المستوى البدني ومهاراتهم الفنية الكفيلة بصنع الفارق في أولى مباريات التصفيات.
 
ويعول مدرب نسور قرطاج الذي بدا مدركا لحساسية المرحلة الحالية من ذلك مدى جاهزية اللاعبين البدنية والفنية، على النواة الأساسية التي اكتسبها المنتخب التونسي بفضل مجموعة من العناصر أثبتت قدرتها على تقديم الإضافة وأصبحت أرقاما ثابتة في تشكيلة النسور.
 
وبدت رسالة الكبير للجمهور الرياضي التونسي جلية في ما يخص مباراة اليوم ضد غينيا الاستوائية حيث شدد المدرب الوطني على أن المباراة سيكون عنوانها النجاعة في إشارة إلى أن الأهم هو تحقيق الفوز ولو كان ذلك على حساب المردود والإقناع ولهذا من المنتظر أن تكون التشكيلة الأساسية ذات بعد هجومي رغم أن الغموض يسيطر على ملامحها باعتبار تقارب مستوى اللاعبين.
 
وأكد الكبير، أن نسور قرطاج على أتم الاستعداد لدخول تصفيات كأس العالم من الباب الكبير. وقال الكبير، خلال لقائه بالإعلاميين "تحضيراتنا للتصفيات انطلقت منذ مدة وليس هذا الأسبوع فقط". وأضاف "دخلنا الرسميات الآن، وعلينا أن نكون على أعلى درجة من الجاهزية لتحقيق بداية قوية في هذه التصفيات، خصوصا أن التأهل للمونديال من أبرز أهدافنا".
 
وحول عدم استقرار تشكيلة منتخب تونس في عديد اللقاءات، علق "من يتابع منتخب تونس في السنتين الأخيرتين يلاحظ أن لدينا 9 لاعبين يعدون العمود الفقري للمنتخب، وبالتوازي مع ذلك منحنا الفرصة أمام اللاعبين الذين برزوا مع فرقهم”.
 
وزاد "كما أطعمنا المجموعة بعناصر شابة أكدت جدارتها بتقمص زي المنتخب، ما يعني أن لدينا مجموعة متكاملة من اللاعبين القادرين على تحقيق النتائج التي نأملها". وتابع "اللاعبون يشعرون بالمسؤولية الموضوعة على عاتقهم، بعدما أنهينا تصفيات أمم أفريقيا في المركز الأول".
 
وواصل “في كرة القدم العصرية نركز على النجاعة والنتائج أكثر من الأداء وجمالية اللعب، ونحن مطالبون بالنتائج التي تجعلنا نضمن تأهلنا للمونديال، وفي مرحلة تالية يأتي الإقناع بالأداء". وتحدث الكبير عن مواجهة منتخب غينيا الاستوائية الجمعة المقبل، قائلا "نحترم كل منافسينا في التصفيات، ومنتخبنا جاهز للقاء الذي سيكون مهما لبقية المشوار". وختم "المهم أن نستعد جيدا لكل مباراة، وبحول الله سندرك الهدف المنشود وهو التأهل للمونديال وإسعاد كل التونسيين".
 
 
ضرورة الفوز
 
جمع لاعبو منتخب تونس رغم محدودية فترة التحضيرات على ضرورة تحقيق الفوز في لقاء اليوم ضد غينيا الاستوائية وترجمة الأسبقية المعنوية والنظرية مقارنة ببقية منتخبات المجموعة الثانية على أرضية الميدان، حيث أكد اللاعب الفرجاني ساسي قائلا "إن المنتخب التونسي حريص كل الحرص على افتتاح التصفيات بانتصار لاسيما وأن المباراة تقام على أرضية ملعب رادس وهناك وعي شديد لدى كل العناصر الوطنية بأهمية المرحلة الحالية ويحدوهم عزم كبير على تحقيق الهدف المنشود وهو التأهل إلى كاس العالم".
 
من جانبه، عبر مهاجم سانت إيتيان الفرنسي وهبي الخزري عن تفاؤله بتحقيق بداية إيجابية في تصفيات المونديال. وقال في تصريح صحافي "نحن مصرون على دخول التصفيات بقوة وتحقيق انتصار يعزز معنويات اللاعبين، ومثلما تألقنا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية، سنتألق في التصفيات المؤهلة للمونديال".
 
وأضاف الخزري "نعرف منتخب غينيا الاستوائية جيدا، وسبق أن واجهناه، وهو فريق صاحب إمكانيات مميزة، خصوصا على المستوى الفني لذلك لن يكون اللقاء سهلا". وواصل قائلا "المهم أن نلعب على حقيقة إمكانياتنا لتحقيق الفوز، حتى نواصل التصفيات بمعنويات مرتفعة". واختتم الخزري تصريحاته “بالنسبة إلي أحس أنني في أفضل حالاتي، وسأبذل كل ما لدي لتقديم الإضافة المرجوة على امتداد المباراة".
 

Please publish modules in offcanvas position.